ملفات خاصة

الاربعاء 22 رجب 1438هـ - 19 إبريل 2017م

فوضى الشاحنات على مداخل المدن تنتظر «البوابات الإلكترونية»

تحقيق - فراس المطيري، أحمد المطيري

يعد البرنامج الزمني لمعالجة دخول الشاحنات إلى مدينة الرياض والذي يعمل على تنفيذه مرور الرياض داخل المدينة عبر ما يقارب (45) موقعاً وقيادة القوات الخاصة لأمن الطرق من خلال سبع مواقع على مداخل العاصمة الرياض، أحد الحلول المؤقته لمشاكل تكدس الشاحنات وزحام المدن، بحيث يسمح لشاحنات صهاريج الخدمات (الماء، الغاز الوقود) بدخول مدينة الرياض من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الساعة الواحدة ظهراً، ومن الساعة السادسة مساءً وحتى الساعة الخامسة من صباح اليوم التالي، ويسمح لسيارات صهاريج الصرف الصحي وخدمات التغذية القابلة للتلف والألبان والطيور الحية وسيارات نقل المواشي بدخول المدينة من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الساعة (12) ظهراً، ومن الساعة التاسعة مساءً حتى الساعة الخامسة من صباح اليوم التالي، كما يسمح لخلاطات الأسمنت ونقل الأسفلت بدخول مدينة الرياض من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الساعة الواحدة ظهراً، ومن الساعة التاسعة مساءً وحتى الخامسة من صباح اليوم التالي.

وتنفذ هذه الآلية بطريقة ارتجالية فيها خطورة على رجال المرور لاعتراضهم المركبات الثقيلة لإجبارهم على الوقوف، وإشغال فرق المرور عن مهام أهم داخل المدينة الى جانب أنها تسهم في تكدس الشاحنات لمسافات طويلة على مداخل المدينة بطريقة مشوهة وخطرة.

ويطالب الكثير بضرورة عمل بوابات الكترونية مزودة بكاميرات لالتقاط لوحات السيارات المخالفة للدخول مع تطبيق غرامات مضاعفة على أصحاب الشاحنات المخالفة على ملاك الشاحنات لردعهم، بحيث أن بعض الفترات تكون الطرقات مزدحمة ويكون المرور بحاجة الى هذه الفرق لتخفيف الزحام وتنظيم حركة السير، كما يطالب عدد من قائدي السيارات بضرورة ايجاد مواقف خاصة للشاحنات في مناطق الدخول لكي لا تتراكم على الأرصفة وعلى جنبات الطرق وتسبب الزحام وتشويه للمنظر العام، إضافةً إلى أهمية إيجاد طرق بديلة للشاحنات، ومخاطبة الشركات التي لديها شاحنات نقل المواد الغذائية والاستهلاكية باستبدال الشاحنات الكبيرة بشاحنات صغيرة بحيث لا تؤثر على الحركة المرورية وسرعة تنقلها داخل الطرق الرئيسية في العاصمة.

فكرة ذهبية

وقال محمد الفرج -رجل الأعمال والمستثمر في مجال الطرق-: إن تخصيص أوقات محددة ومنظمة لدخول الشاحنات ونشرها في موقع إلكتروني مسألة بالغة الأهمية لناحية تنظيم عملية السير، كما أن نشر ذلك عبر الموقع الالكتروني يندرج في نطاق التنظيم بشكل أفضل، وهو مسألة حضارية تنسجم مع التطور الذي تعيشه بلادنا، ويساهم هذا التنظيم في إنسيابية حركة المركبات داخل المدينة، مضيفاً أن لدينا شبكة طرق المملكة بإمكانها أن تستوعب التطوير عند رفع جاهزية الطرق وتطبيق المواصفات النظامية والشروط الفنية، مشيراً إلى أن تطبيق هذا الأسلوب سينجح في حال التقيد بالنظام، مبيناً أن فكرة إطلاق البوابات الإلكترونية تعتبر فكرة ذهبية لدخول الشاحنات لما فيها من إيجابيات تصب في صالح الوطن والمواطن، بحيث يكون هناك بوابة تحدد مساراً ووقتاً معيناً للشاحنات، وفي الوقت نفسه ترصد المخالفين للنظام، مؤكداً أن من أهم الإيجابيات تخفيف العبء على رجال المرور وتقليل الازدحام داخل المدن وكذلك تقليل نسبة الحوادث، إضافةً الى ذلك تنظيم حركة السير وتخفيف الضغط على طرق المدن الرئيسية، موضحاً أن تطبيق هذه الأساليب يُحقق النجاح والرقي في مستوى الأداء التنظيمي للجهات المعنية وذلك في حال التقيد باللوائح التنظيمية كملاك لهذه الشاحنات.

مسارات خاصة

وقال صعب الضبيطي -مالك شركة نقل- أن المشاكل والعقبات التي نعاني منها كثيرة فمن حجز السيارات، وعدم التقيد بالوقت والزمن المحدد لهم، إلى جانب ضياع البطاقات والإقامة والاستمارات والرخص الشخصية لسائقي الشاحنات من قبل جهة الضبط وعدم تسليمها للسائقين مباشرة، وكذلك عدم التمييز بين الشاحنات المحملة والمسموح لها بقرار المرور وهي مستثناة من المنع وتنتظر الى فترات متأخرة، إضافةً إلى تلف البضاعة المحملة بالشاحنة ويتكبدون الخسائر وتأخير توصيل الشحنة، مضيفاً أنه لا يوجد هناك أماكن مخصصة أو ساحات مهيئة يوجد بها خدمات السلامة والأمان للشاحنات، وكذلك عدم وجود لافتات أو إرشادات توضيحية لمناطق الحجز، مبيناً أنه يرى وجود مسارات خاصة للشاحنات التي تمر بالرياض للذهاب للمناطق التي تليها، وعدم تجاوزها لمسارها ورفع قيمة المخالفات والعقوبات، وكذلك تقليل فترات وزمن المنع لأقل وقت ممكن، بحيث لا يتسبب في تأخير الشاحنات.

وأكد الضبيطي على أن نظام البوابة الألكترونية يأتي من جانب الإيجابيات لنا كملاك للشاحنات، بحيث تتم رصد المخالفة على الشاحنة، وتأتي المخالفة في الوقت نفسه، وكذلك نعلم أين يوجه قائد الشاحنة ويتم محاسبته، مضيفاً أن البوابة الإلكترونية هي الحل الأمثل لتوفير الوقت ما بين الطرفين لعدم الوقوف على جنبات الطريق، وكذلك يتم رصد الشاحنات بالبوابة الإلكترونية المرتبطة بأجهزة المرور.

image 0

image 0

البوابات الإلكترونية على مداخل المدن توفر الوقت والجهد على رجال المرور

image 0

تطبيق البوابات الإلكترونية أجدى في ضبط المخالفات

image 0


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 5

1

  صالح محمد

  إبريل 19, 2017, 9:28 ص

يجب تفعيل دور هيئة النقل وإصدار قوانين وتشريعات تنظم كامل قطاع النقل بالمملكه من الدرجات إلى القطارات . وتطبيق هذه القوانين جزئياً وتدريجياً في مناطق يتم إختيارها كمناطق إختبار ، ويتم التطوير إستناداً إلى ما ينتج من عقبات . الإستعانه ببعض الخبرات والقوانين المطبقه في دول الجوار ربما يسرع في العمليه

2

  الجنازه

  إبريل 19, 2017, 12:38 م

لقد فتح الباب على مصراعيه لهذه الشاحنات ومن يمتلكها فلا قائد شاحنه مدرب وواعي ولا شاحنة تخضع لمواصفات السلامة واقصد ارتفاعها مقارنة بشاحنات العالم الغربي ولا انتظام بالسير المخصص الدعوى سبهللا اعدمت المسلمين الى متى

3

  asd

  إبريل 19, 2017, 5:18 م

وليه مامنع بجدة جابت لنا المرض والزحام ارحمونا سوو قطار بضائع والا الشاحنات لهوامير صارت اكثر من سيارات المواطنين

4

  asd

  إبريل 19, 2017, 5:38 م

يارجال في الامارات والله مافيه شاحنة تطلع من اليمين يجلس بخطه لو اللي قدامه ماشي على سرعة 5 عندنا تلقاه يتجاوزك لانه من امن العقاب اساء الادب شركة مسؤول كبير مااحد يحاسبة هناك هامور ماانت هامور مايعرفون التطبيل والواسطات

5

  بهجت.الاباصيري

  إبريل 21, 2017, 5:55 ص

هولاء الشاحنات ملك لشركات يتم الاتفاق على الالية مع الشركات مو مع كل سواق وحده المرور حتى الان عايش في العصري الحجري حتى لو عطوهم سيارات وكاميرات

أضف تعليقك

ننصحكم ( بتسجيل الدخول ) أو ( تسجيل عضوية جديدة ) للتمتع بمزايا إضافية

يرجى إدخال الاسم
يرجى إدخال الإيميل
35% Complete (success)
20% Complete (warning)
10% Complete (danger)

عدد الحروف المسموح بها 300 حرف


الحروف المتبقية : 300

انتظر لحظات....

* نص التعليق فارغ
* نص التعليق أكثر من 300 حرف