تعتزم جائزة القطيف للإنجاز في نسختها السادسة تدشين معرض "أوائل قطيفية"، إذ أنهت لجنة الحفل استعداداتها، وسيقام المعرض على هامش حفل الجائزة "مترشحون.. فائزون"، والمقرر إقامته يوم مساء السبت برعاية محافظة القطيف خالد الصفيان وأبان رئيس لجنة الحفل سعيد آل طلاق، بأن الهدف من المعرض يكمن في وضع إضاءة نوعية على الرواد في العلوم المتعددة من الأجيال السابقة، مضيفا "نسعى منه لتشجيع الأجيال الشابة للاستفادة من الفرص المتاحة التي تقودهم إلى الإنجاز والوصول إلى الأسبقية في المجالات النادرة الحالية والحصول عليها لتكون لهم بصمة مجتمعية مستقبلا" إلى ذلك يشمل المعرض عرض الأسماء والصور مدعومة بمجسمات وأدوات مهنية وكتب التي تمثل الأشخاص والجهات، وسيكون عبارة عن رحلة بدايتها منذ أن عرفت القطيف نظام التعليم المدرسي النظامي إلى العصر الحالي، وذلك للتذكير بالأوائل ممن تقلد مسميات المهن منها؛ المهندس، المعلم، الطيارون، قباطنة السفن، الأطباء، حملة الشهادات العليا والمصورون، بمن فيهم من ذوي الاحتياجات الخاصة كذلك من جانبه قال م. عبدالشهيد السني أمين عام الجائزة: "نشكر جريدة الرياض على حضورها الفاعل والمميز ومشاركتها لنا إعلاميا، فهي شريك إعلامي حقيقي لما يخدم المجتمع والوطن، ونحن نهيب بمكتبها في محافظة القطيف الذي يعد شعلة مهنية كبيرة تضيء سماء الإعلام في مملكتنا الحبيبة".