كل تخصص ومجال له نجوم لا يعرفهم إلا القلة، ونجوم يعرفهم الجميع. مثلا في الفيزياء، تجد أن آينشتاين معروف لدى معظم الناس بمختلف مشاربهم وخلفياتهم العلمية، وربما يكون ستيفن هوكنج (الفيزيائي المُقعد) مشهورا لهذا الحد كذلك. ولكن إذا دخلت إلى دائرة أضيق من الناس، كالمهتمين بالعلوم، فستجدهم يعرفون أسماء فيزيائيين لا يعرفها العموم. مثلا، ريتشارد فاينمان الذي حدثتكم عن قصته مع أبيه في مقال (كن كأبي فاينمان) معروف بين المثقفين علميا، ولكنه ليس بشهرة آينشتاين الكبيرة.

وإذا دخلت إلى نطاق أضيق من الأخير، مثلا بين الفيزيائيين أنفسهم، تجد أسماء لامعة جدا بين المتخصصين يكاد لا يعرفها أحد خارج نطاق الفيزياء. مثلا، كثير من الفيزيائيين يرون في "إدوارد ويتن" خليفةً لآينشتاين ويعدونه الأذكى بينهم اليوم. لكنه غير مشهور خارج نطاق الفيزياء إلا للقلة ممن شاهدوا حلقات البرنامج الوثائقي "الكون الأنيق" (وهو في الأصل كتاب بالعنوان نفسه).

كثير من العلماء لا يلتفتون للأضواء ولا يهتمون للوصول إلى الشهرة الكاسحة التي وصل إليها آينشتاين وغيره. أحد الأمثلة على هذه الحال هو فيزيائي لامع اسمه سيدني كولمان (توفي عام 2007م). وكان يعمل في جامعة هارفارد، وتخرج على يده علماء كبار أبرزهم الفيزيائي النوبلي ديفد بولتزر.

كولمان كان مشهورا جدا بين المتخصصين في نظرية الحقول الكمية (تطرقت إليها في مقال: النظرية العلمية الأكثر دقة)، وكان زملاؤه يرون أنه أفهم من في الأرض في تلك النظرية العميقة. بل إن فهمه العميق ومرجعيّته في هذا المجال قادت عددا من الفيزيائيين إلى جائزة نوبل عندما استخدموا النظرية لوصف الواقع من خلال مجال فيزياء الجسيمات الأولية (فيزياء الطاقة العالية) وفي بحثهم عن نظرية علمية للقوة النووية الشديدة.

تحديدا، يذكر الفيزيائي النوبلي فرانك ويلزك أن مناقشاته عندما كان طالبا مع سيدني كولمان (في زياراته لجامعة برينستون حيث يدرس فرانك) كان لها دور بارز في قدرته على حل مشكلة فيزيائية عويصة في دراسته هو ومشرفه فرانك جروس للنظرية العلمية التي تصف القوة النووية الشديدة، وكان تلميذ كولمان "بولتزر" يعمل باستقلال وفي الوقت نفسه على المشكلة ذاتها وتحت إشراف كولمان. وفي نهاية المطاف حاز الثلاثة (ويلزك وجروس وبولتزر) على جائزة نوبل عام 2004م.

لم يحصل كولمان على جائزة نوبل لأنه لم يشترك مع تلميذه في ذلك البحث النوبلي! ولكنه ظل مرجعا للنوبليّين من علماء الفيزياء ونجما لامعا بين أقرانه، وهو أحد الفرسان المجهولين -للعموم- في الفيزياء.