بلغت حصيلة المزاد العلني لمجموعة من اللوحات الفنية لصحاب السمو الملكي الامير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة ورئيس مجلس أمناء جامعة الفيصل والذي أقيم اليوم الأربعاء في قصر الملك فيصل "رحمه الله" بحرم جامعة الفيصل بحي المعذر بالرياض "أكثر من 10 ملايين ريال " حيث تم طرح 7 قطع فنية، وخصص ريع المزاد لدعم جامعة الفيصل.

وبيعت أعلى قطعتين فنية بمبلغ 2 مليون ريال لكل قطعة وهي عبارة عن قطعة "الكعبة المشرفة" والثانية قطعة "قمر وعلم" في حين بيعت أقل قطعة فنية بمبلغ 550000 ريال وهي قطعة "الراعي".

ووصف الأمير خالد الفيصل في إجابته على سؤال لـ "الرياض" المزاد العلني بأنه "فاق كل التوقعات، وقال: "أثمن وأقدر كل من شارك في المزاد، مشيرا إلى أن الإقبال على الفنون الجميلة وصلت إلى حدٍ مشرف لكل من يتعامل مع الفن السعودي بهذه الطريقة، ووصلنا اليوم إلى مكانه نستطيع أن نقول ان الإنسان السعودي يشجع ويقيم الفنون وهو صاحب الذوق الرفيع".

وتابع سموه: "الإبداع مستواه واحد لدى الناس، ولكن يختلف الذوق من الشعر إلى الفنون الجميلة، وأنا أشجع وأوقف مع الإبداع أينما كان وحيثما كان".

إلى ذلك يفتح المعرض الفني التشكيلي أبوابه للزائرين اعتباراً من اليوم الخميس ٩ رجب 1438هـ من الساعة الرابعة عصراً حتى العاشرة مساء ولمدة أسبوعين.

وأعرب الدكتور محمد آل هيازع مدير جامعة "الفيصل" تقديره مبادرة الأمير خالد الفيصل، وثمن اختياره الجامعة لإقامة المزاد الخيري، وفي الوقت نفسه التبرع بعائدات المزاد لدعم جامعة الفيصل.

وقال آل هيازع إن المؤشرات الأولية تؤكد أن المزاد سيلقى إقبالاً كبيراً من محبي الفن التشكيلي الذي يبدعه الأمير خالد الفيصل، وهواة إقتناء الأعمال الفنية المميزة.

إلى ذلك فـ" الفيصل " جامعة خاصة غير ربحيّة، يرتكز منهجها على فتح شتى المجالات العلمية امام الشباب من الجنسين وفق ما تحتاج خطط التنمية الوطنية، وإنتاج البحث العلمي العالمي وإعداد الطلّاب ليكونوا باحثين مميّزين، وخلق المناخ العلمي المناسب، وإكساب الطلّاب أهمّ المعلومات في كلّ حقل، وتهيئتهم للقيادة الفاعلة.

كما تهدف الجامعة إلى خدمة المجتمع بما تقدّمه من أبحاث، وما تنظّمه من فعاليّات تُسهم في الحراك الثقافي والعلمي.

وتضم "الفيصل" كليات: "الطب" و"الهندسة" وإدارة الأعمال "والعلوم والدراسات العامة" و"الصيدلة".

وحققت الجامعة سمعة مرموقة نتيجة لمخرجاتها التي تؤكد جدارتها في سوق العمل. وتحرص القطاعات الحكومية والشركات الوطنية والأجنبية في المملكة على استقطاب خريجي " الفيصل" وخريجاتها لما يتصفون به من كفاءة وإعداد جيد، وتعد الجامعة سنوياً " معرض التوظيف" تلبية لرغبة القطاعات للتعرف على الطاقات الشبابية التي تخرجها الجامعة.

image 0

image 1