تعرض نادي إشبيلية، ثالث الدوري الإسباني لكرة القدم، لعقوبة إغلاق جزئي لمدرجاته من قبل الاتحاد المحلي بسبب إهانات صادرة من جماهيره خلال مباراة في الدوري ضد ريال مدريد في 15 يناير الماضي، بحسب ما أعلن الاتحاد الأربعاء.

وقررت لجنة المسابقات في الاتحاد الإسباني الأسبوع الماضي أيضا إغلاق ملعب "رامون سانشيس بيسخوان" جزئيا بسبب الإهانات التي رددتها جماهيره في إياب دور الـ16 من مسابقة الكأس ضد ريال مدريد في 12 يناير.

وقال النادي الأندلسي في بيان إنه سيستأنف العقوبة، كما فعل بالنسبة للعقوبة السابقة.

وكان قلب دفاع ريال مدريد الدولي ولاعب إشبيلية السابق سيرخيو راموس هدفا لأكثرية الإهانات من قبل جماهير إشبيلية المتعصبة.