ملفات خاصة

الثلاثاء 22 جمادى الآخرة 1438 هـ - 21 مارس 2017م

صور ذهنية

زيارة الملك.. حلم المبتعث

فهد الطياش

تلخص عبارة "أمر ملكي بضم الطلاب الدارسين على حسابهم الخاص إلى البعثة" حلم الشباب السعودي التواق للبعثة، وأن ولي الأمر سيحققها لهم. فالشاب الذي يطمح لإكمال مسيرته الدراسية، ولم يستطع لأسباب كثيرة، يجد نافذة الوصول إلى الحلم خلال زيارة ولي الأمر إلى دولة الابتعاث. والمتابع لرحلات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان يلمس حرصه -يحفظه الله- على ضم الطلاب من الدارسين على حسابهم الخاص الى البعثة. ولقد لمست ذلك منذ كنت طالبا مبتعثا من جامعة الملك سعود، فعندما زار الملك سلمان -أمير الرياض آنذاك- في الثمانينيات الميلادية لافتتاح معرض المملكة بين الأمس واليوم لمسنا حرصه وكيف تعامل مع أمور المبتعثين. فعندما نقول للزائر الغربي والشرقي عن أهمية المجلس المفتوح لولاة الأمر في حياتنا، يظن أن المتحدث يبالغ كثيرا. وعندما نرى دور هذا المجلس الكبير يتعدد ليحمل الرسالة لخادم الحرمين الشريفين من كل مناطق المملكة، بل ويمتد حتى مع زيارات ولاة الأمر إلى دول العالم. فمما يلفت النظر في هذا الموضوع، هو تلك البصمة الإنسانية التي وضعتها منحة الملك لهذا الطالب المواطن الذي تم ضمه للبعثه عبر دفء الوطن. وكيف تحول من مبتعث بسيط وحالم، إلى إنسان مبدع ومنتج؟ أتمنى رصد إبداع الكثير من مبتعثينا مباشرة، ومقارنة مع رصد إنجاز من تم ضمه لبرنامج الابتعاث، وقد غامر على حسابه مغامرة مضمونة بإذن الله. فهي مضمونة لمعرفة أن بإمكانه الوصول لولي الأمر، وأن إمكانية الضم إلى البعثة أقرب بكثير من أحلام أبناء الدول الأخرى في الحصول حتى على قرض لدخول الجامعة.

ويعرف هذه الجملة من عاش في الغرب الأميركي، وما تعني قروض الطلاب الدراسية من كابوس مزعج لهم. فأتمنى أن نعزز هذه الرسالة في نفوسنا جميعاً. فالفرصة في إلحاق الابن بالبعثة لها نماذج أخرى في حياتنا تتحقق عند الوصول إلى ولي الأمر. ولعل من يقوم على الملحقيات الثقافية، يعلم أن هذا هو حلم المبتعث، فلا يتبع معروف الوطن بشيء من المن والأذى البيروقراطي. فالكثير منا يعرف المنغصات الإدارية التي لا تتعامل بروح النظام، وإنما بحرفيته، وربما بسوء فهم لتلك السطور التي تجاوزها أمر الملك لتحقيق حلم أبنائه بالابتعاث. باسم المبتعثين أقول: "شكراً ملك الحزم".


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 0

أضف تعليقك

ننصحكم ( بتسجيل الدخول ) أو ( تسجيل عضوية جديدة ) للتمتع بمزايا إضافية

يرجى إدخال الاسم
يرجى إدخال الإيميل
35% Complete (success)
20% Complete (warning)
10% Complete (danger)

عدد الحروف المسموح بها 300 حرف


الحروف المتبقية : 300

انتظر لحظات....

* نص التعليق فارغ
* نص التعليق أكثر من 300 حرف