ملفات خاصة

الثلاثاء 22 جمادى الآخرة 1438 هـ - 21 مارس 2017م

أجواء الشرقية من أمطار إلى غبار

الغبار يغطي سماء المنطقة الشرقية ( عدسة/ زكريا العليوي)

القطيف - منير النمر

شهدت المنطقة الشرقية حالة من التقلبات الجوية منذ مساء أول أمس، إذ شهدت أمطارا غزيرة وصفت بـ"غير المسبوقة" من ناحية غزارتها، بيد أنها لم تستمر لفترة طويلة، ما حدّ من الخسائر المادية لممتلكات المواطنين والمقيمين.

ووصلت موجة الغبار للمنطقة الشرقية أمس الاثنين، إذ انخفض مستوى الرؤية إلى 1.5 كم، وتفاعلت جهات مختصة مع حالة تقلبات الطقس، معتمدة في تحذيراتها على ما أفادت به الأرصاد وحماية البيئة في تحذيراتها

ودعت إمارة المنطقة الشرقية في صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" المواطنين والمقيمين من قاطني المنطقة الشرقية إلى أخذ الحيطة والحذر من التقلبات الجوية والحالة المطرية التي تشهدها المنطقة الشرقية، وذلك من يوم السبت إلى الاثنين القادم.

وشدد مواطنون لـ"الرياض" على أن الحالة المطرية أو حالة الغبار المنتظرة ما كان الناس ليعلموا بها لولا الجهد الكبير في توصيل الرسائل الخاصة بالحالة المطرية، مثنين على تفاعل إمارة المنطقة الشرقية في توعية الناس لما سيكون عليه الطقس باعتبارها جهة مهمة وموثوقة لدى المواطنين والمقيمين، مقدمين شكرهم في شكل خاص إلى صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف بن عبدالعزيز "حفظه الله" الذي دائما ما يوجه المسؤولين في المنطقة بالاهتمام بالمواطنين ومصالحهم.

إلى ذلك تدنت الرؤية بسبب الأمطار الغزيرة، فيما تعطلت بعض المركبات بسبب ماء المطر، وانتشرت وايتات شفط المياه التابعة للبلديات، إذ انطلق فريق البلديات لتطبيق خطط أمانة المنطقة الشرقية في أحياء الدمام والقطيف والخبر والمناطق التي شهدت أمطارا غزيرة، وبذلت الدوريات المرورية جهودا مكثفة، إذ شوهد بعضها في طريق الخليج وفِي المواقع التي تم تنظيم السير فيها. وصاحبت الأمطار عواصف رعدية مكثفة.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 1

1

  abdesselem

  مارس 21, 2017, 3:48 م

جريدة منوعة،اطالعها متى سنحت اي الفرصة،لتتبع اخبار بلد الحرمين الشريفين.

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة