عثرت السلطات الأمنية في مدينة روكفورد الأميركية مساء يوم السبت (18 مارس) على جثة طالبين سعوديين في مرآب سيارات، وفتحت الشرطة تحقيقاً في الحادثة واستدعت الطبيب الشرع وذلك لارتفاع مستويات ثاني أكسيد الكربون في المرآب لحظة العثور عليهم.

وأصدرت جامعة روكفورد بياناً حول الحادثة قالت فيه: "تلقت جامعة روكفورد إخطارا من السلطات روكفورد هذا الصباح بشأن وفاة اثنين من طلاب المملكة العربية السعودية، وأكدت السلطات أن الرجلين توفيا الليلة الماضية، 18 مارس، في شقة خارج الحرم الجامعي، وأن الشرطة مازالت تحقق، وأنه لا تتوفر مزيداً من التفاصيل في هذا الوقت ".