أعلن الجيش اليمني، انتقال عملياته الحربية إلى مديرية أرحب التابعة لمحافظة صنعاء المطلة ‏على مطار العاصمة.

وأكد مصدر عسكري أمس أن انتقال المعارك إلى أرحب يأتي بعد استكماله تحرير مديرية نهم ‏من مليشيات الحوثي والمخلوع صالح وفرض سيطرته على منطقة الضبوعة آخر معاقل ‏الانقلابيين في نهم.

وقال المصدر في تصريح بثه أمس موقع "26 سبتمبر" التابع للقوات المسلحة اليمنية إن ‏الجيش شن أمس هجومين مزدوجين نفذهما قوات من اللواء 141 بمساندة اللواء 310 فجر ‏اليوم وبغطاء جوي من طيران التحالف العربي.وأشار المصدر إلى أن العمليات القتالية للجيش انتقلت إلى منطقة سشلى بمديرية أرحب، مبيناً ‏أن الجيش أسر أعداداً كبيرة من الانقلابيين خلال العملية في حين فر آخرون باتجاه ‏أرحب.