انطلقت أمس فعاليات تمرين "حسم العقبان 2017"، بمشاركة القوات المسلحة السعودية، ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والجانب الأميركي الصديق، بحضور رئيس الأركان العامة للجيش الكويتي الفريق الركن محمد خالد خضر، وقادة الوحدات المسلحة المشاركة في التمرين.

وألقى رئيس الأركان العامة للجيش الكويتي كلمة افتتاح انطلاق التمرين، ثمّن فيها مشاركة دول مجلس التعاون الخليجي في التمرين، وشكر القوات المشاركة في التمرين على ما بذلوه من جهد في مراحل التخطيط والتحضير لما قبل التمرين، وما سوف يُبذل من جهد في تنفيذ التمرين ليحقق الأهداف المنشودة وكذلك استخلاص الدروس المستفادة من التمرين للوصول للاحترافية العالية.

من جهته، أوضح قائد الوحدات السعودية المشاركة في التمرين العميد الركن محمد بن إبراهيم الربيع، أن تمرين "حسم العقبان 2017"، يأتي ضمن الجهود المبذولة لتعزيز التعاون المشترك ورفع الجاهزية القتالية لدول مجلس التعاون الخليجي لمواجهة التحديات الإقليمية.

يذكر أن تمرين "حسم العقبان 2017" الذي يستمر ثلاثة أسابيع، يهدف إلى تعزيز وتبادل الخبرات الميدانية للوحدات المشاركة وتوحيد الإجراءات في مجال التخطيط والتنفيذ على جميع المستويات في بيئة العمليات العسكرية غير التقليدية بمشاركة وزارات ومؤسسات دولة الكويت المشاركة في التمرين.