ملفات خاصة

خبر عاجل

الاثنين 21 جمادى الآخرة 1438 هـ - 20 مارس 2017م

المقال

هل هناك أسر غير قادرة على تملك مسكن؟

سليمان عبدالله الرويشد

إعلان وزارة الإسكان الأسبوع الماضي عن توجهها إلى سحب الأراضي من بعض مستفيدي برنامج الدعم السكني (أرض وقرض) في العاصمة الرياض، الذين ثبت بعد تحديث بياناتهم ضعف قدرتهم المالية على السداد، وتحويلهم إلى منتجات سكنية بديلة، في مقدمتها برنامج السكن الخيري، يعطي مؤشراً ودليلاً على أن هناك أسراً من المواطنين غير قادرة مطلقاً وفق ظروفها المالية الحالية على تملك مسكن، أو بمعنى آخر أن تكاليف امتلاك مسكن لهذه الأسر، التي هي في الغالب منخفضة الدخل، سوف يستقطع نسبة تفوق ثلاثين في المئة من دخلها، وبالتالي فإن الالتزام بسداد تلك التكاليف -إن رغبت في ذلك- سيكون على حساب احتياجاتها الأساسية الأخرى التي تستلزمها الحياة اليومية لكل أسرة.

السؤال المهم هو كم نسبة هذه الأسر من بين كافة أسر المواطنين في المملكة، وما إجمالي عددها المتوقع.؟ بالتأكيد أننا في المملكة ربما لا نختلف بشكل كبير عن بقية الدول الأخرى في مجال إنفاق الأسر بما يزيد عن ثلث دخلها على السكن، الذي يصل في المتوسط عالمياً إلى نحو (25%) من تلك الأسر، الأمر الذي يجعل تقدير عدد الأسر السعودية المستأجرة لمساكنها التي تنفق أعلى من ثلث دخلها على السكن يصل إلى (300) ألف أسرة، وربما تجاوزت هذا العدد، خاصة إذا قارنا ذلك بعدد الأسر السعودية المسجلة في الضمان الاجتماعي التي تشير بعض الإحصائيات إلى أنها تزيد عن (450) ألف أسرة، والتي من المحتمل أن نسبة عالية منهم لا تملك مسكناً، وإن امتلكت بيتاً فهو في حالة متواضعة، وغير مناسب من الناحيـة الصحيـة استمرار الإقامة فيه، ومن ثم هي بالتأكيد غير قادرة على تحمل تكاليف امتلاك مسكن بالتمويل من البنوك التجارية ومؤسسات التمويل العقارية.

إن تلك التقديرات، وإن كانت عامة وغير محددة، وتحتاج إلى تقصٍ ورصد دقيق من جهة اختصاص، إلا أنها تظل قادرة على أن تمنحنا مجالاً للرؤية وإمكانية تقييم مدى كفاءة برامج الدعم السكني، وبالذات شموليتها للأسر ذات الدخل المنخفض، التي نعلم جميعاً أنها بالتأكيد ليست داخلة في حسابات البنوك ومؤسسات التمويل، وفي ذات مستعصية على مؤسسات وجمعيات الإسكان الخيري بإمكانياتها المحدودة أن تشمل برعايتها ذلك العدد من الأسر المستحقة للدعم السكني، ليس للتملك، بل على الأقل للاستئجار.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 4

1

  الاب الرحيم

  مارس 20, 2017, 7:45 ص

البنوك ليست مؤسسات خيريه ونشاطها ربحي 100% وتبني الوزاره فكر البنوك في تأمين اسكان المواطن أفقد المشروع من مضامينه وهي (مساعدة )المواطن على تملك سكن لذا على وزارة الاسكان تبني فكر مخاف للبنوك في أنها تتحمل جزء من تكاليف المبنى واذا لم يحدث ذلك فإن المواطن سينتظر كما انتظر سابقا والمشكله بدون حل

2

  سليمان المعيوف

  مارس 20, 2017, 12:09 م

شكرا٠نسبة المستأجرين في ازدياد سنوي مع دخول فئات جديده٠وزارة الاسكان أشغلت نفسها بتسويق عقارات التجار وتناست مهمتها ولن تقدم شيئا يساوي ما يصرف عليها من رواتب وبدلات٠وزارة الاسكان ليست متحمسة لطالبي السكن بقدر سعيها إقناع الناس بالقروض المدمره ٠الوزاره قادره على ايجادالحل ولكن لا تريده

3

  الجنرال الكبير

  مارس 20, 2017, 7:29 م

صحيح أن قيمة المتر المربع "السكني" في وسط مدينة طوكيو (اليابان) يكلف 3 أضعاف المتر في وسط مدينة الرياض، ولكن المساحات هناك (أحياء راقية) أقل بـ 60% على الأقل، فضلا على أن معدل الفائدة تناقصي! وأقل بكثير! والبنية التحتية متفوقة! وعلى اعتبار أننا في الحالتين سنعتمد على التقسيط؛ ستصبح تكلف تقسيط منزل صغير في اليابان قيمته 500 ألف نقدا هي 600 ألف بعد تقسيط لمدة 25 عاما (ولديهم تقسيط لمدة 35 عاما)! بينما المنزل الذي يكلف هنا 400 ألف نقدا ستصبح تكلفته 900 ألف بعد تقسيط لنفس المدة! هنا رخص وهمي!

4

  محمد الاحمري

  مارس 20, 2017, 11:45 م

حيرتنا وزارة الإسكان بفكرها المتردي .... دولة غنية واراضي شاسعة ، ومال وفير ... وفقر كسير .. نشاهد في الإمارت على صغر حجمها ... كيف يرفعون من قيمة المواطن ويعطونه من خيرات أرض الوطن سكن مريح ولاة الأمر حملوكم المسؤلية .. أما القيام بها أو أطلبوا الإعفاء لعدم قدرتكم على التصدي للتجار والبنوك.

أضف تعليقك

ننصحكم ( بتسجيل الدخول ) أو ( تسجيل عضوية جديدة ) للتمتع بمزايا إضافية

يرجى إدخال الاسم
يرجى إدخال الإيميل
35% Complete (success)
20% Complete (warning)
10% Complete (danger)

عدد الحروف المسموح بها 300 حرف


الحروف المتبقية : 300

انتظر لحظات....

* نص التعليق فارغ
* نص التعليق أكثر من 300 حرف

مساحة إعلانية