في ليلة من ليالي الوفاء استأنفت أحدية أبوعبدالرحمن بن عقيل الظاهري نشاطها بندوة ثقافية علمية عن فضيلة الشيخ صالح بن علي بن غصون - رحمه الله - وسط حضور كثيف من وجوه المجتمع وبعض من أبنائه وأحفاده. طرزها مشاركة معالي الدكتور عبدالعزيز الخويطر بكلمة ألقاها نيابة عنه الأستاذ حمد القاضي، كما شارك الشيخ عبدالله الحسيني بكلمة عن بداية حياته العملية مع ابن غصون - رحمه الله - وارتجل بعدها أبو عبدالرحمن كلمة مبيناً فيها بعضاً من مآثره ومواعظه وفضل الشيخ ابن غصون على المجتمع، ثم توالت بعد ذلك المداخلات والمشاركات عن علم وأدب ابن غصون - رحمه الله - أدار الأمسية الأستاذ فيصل السويدي الذي أعلن عن ختامها بتسليم الدروع التذكارية للمشاركين. كان للتنظيم والمتابعة من الدكتور عبداللطيف الحميد مدير الأحدية أعظم الأثر في نجاحها.