نظم نادي المسرح التابع لعمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات بجامعة الملك سعود "تحت شعار.. ماض عريق وتاريخ راسخ وحاضر مشرق"، حفلاً يهدف إلى إحياء الذكريات التراثية أمس الأول.

وضمّ الاحتفال ركنا تراثياً واقعاً مقابل المكتبة المركزية في المدينة الجامعية للطالبات، حيث تم تجهيز الرُكن بالجلسة التراثية والمأكولات الشعبية والألعاب القديمة، لتأخذ الطالبات ومنسوبات الجامعة إلى ذكريات تاريخية جميلة، كما عرّفت الطالبات والمنسوبات الوافدات على الثقافة الشعبية للمملكة عن قرب حيث أُتيح للجمهور الانضمام لمسيرة الزفة ومرافقة الممثلات، إنطلقت الزفة من المكتبة المركزية في المدينة الجامعية للطالبات إلى الكليات الإنسانية ومن ثم العلمية، وعادت الطالبات المُشاركات في العمل الثقافي الفنّي إلى الركن لاستكمال العروض الثقافية التراثية.

كما احتوى الاحتفال على عدد من الأركان التي تأخذ الزوار بعيداً إلى ماضي ذكرياتهم، مثل "ركن تصفيف الشعر، ركن الألعاب الشعبية، ركن المأكولات التراثية".