أوضحت الأميرة ريما بنت بندر وكيل الرئيس العام للهيئة العامة للرياضة القسم النسائي أن صدور تراخيص المراكز الرياضية النسائية خلال الشهر القادم.

جاء ذلك خلال لقائها بلجنة سيدات أعمال غرفة الرياض ومالكات المراكز الرياضية النسائية بالرياض يوم أمس الثلاثاء في مقر غرفة الرياض، وأوضحت أن منذ توليها مهام وكالة الرئيس العام للجانب النسائي وهي تسعى لتنظيم اللوائح الخاصة بالتراخيص للمراكز الرياضية النسائية حيث تم الاجتماع مع الجهات ذات العلاقة، وأشارت سموها إلى أن اللوائح لا تختلف عن اللوائح الخاصة بالمراكز الرياضية للذكور إلا من حيث تنظيم المكان لخصوصية المرأة السعودية، موضحة أن هناك آلية واضحة لكيفية الانتقال من ترخيص المراكز النسائية أو أي نشاط آخر بشكل عام إلى تراخيص المراكز الرياضية النسائية.

وأوضحت الأميرة ريما أن مع رؤية 2030 أصبح الدور المناط بها هو التخطيط والتطوير الرياضي على مستوى المملكة بالإضافة إلى إدارة الجانب النسائي للهيئة العامة للرياضة، كما أكدت على المضي قدما في تطوير المفهوم الرياضي وأهمية التفرقة بين الرياضة التجارية والرياضة المجتمعية.

وأضافت أن الهيئة لديها شركاء مهمين في عملية التطوير وهم وزارة الصحة، وزارة التعليم، وزارة التجارة، وزارة العمل، كما حثت مالكات المراكز الرياضية النسائية على الاستفادة من جميع الفرص المتاحة للاستثمار في الجانب الرياضي بشكل عام.