استهدفت الطائرات الحربية التابعة لنظام الأسد بالبراميل المتفجرة اليوم أحياء سكنية تقطنها عائلات فلسطينية في درعا جنوب سورية.

وأعلنت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا في بيان عن تعرض حي طريق السد وأحياء درعا جنوب سوريا لقصف بالبراميل المتفجرة من قبل قوات الأسد مما أحدث خراباً في المنازل وحالة فزع بين الأهالي وخاصة بين الأطفال والنساء.

يشار إلى وجود عائلات فلسطينية من مخيم درعا تقطن في أحياء درعا البلد وحي طريق السد المجاور فيما يعاني اللاجئون الفلسطينيون جنوب سورية أوضاعاً معيشية وأمنية صعبة وخاصة داخل مخيم درعا تتجلى في الجانبين الصحي والمعيشي وتواصل أعمال القصف على المخيم مما تسبب وفق إحصاءات بدمار حوالي 70% من مبانيه وسقوط ضحايا.