صرح وزير الخارجية عادل الجبير في مؤتمر ميونخ للأمن أن إيران داعمة للإرهاب وتتدخل في شؤون الدول الأخرى مشيراً إلى أن إيران والمليشيات التي تدعمها تزعزع الأمن في العديد من الدول.

وقال الجبير "إن النظام الإيراني لا يحترم القانون الدولي ويهاجم المقرات الدبلوماسية والسفارات وإيران عازمة على تغيير النظام في الشرق الأوسط. ، وهي الدولة الأكبر الداعمة للإرهاب في العالم وهي تؤمن بأن الشيعة ينتمون إليها فقط".

وأضاف الجبير أن الابن الأكبر لمؤسس تنظيم القاعدة أسامة بن لادن ذهب ليعيش بأمان في إيران التي تقدم الصواريخ الباليستية للحوثيين كي يقصفوا بها الأراضي السعودية، مؤكداً أن إيران تتكلم ولا تفعل شيئا ومانريده هو أفعال وليس أقوال إن كانت إيران تريد فعلاً إيجاد حل للأزمات" وأشار إلى أن استمرار إيران في سلوكها العدائي يعيق أي حوار معها بل يتعين على المجتمع الدولي أن يعاقبها، مبدياً تفاؤله تجاه إدارة ترمب وعزمها ايجاد حل لأزمات المنطقة.