أعرب صاحب السمو الملكي الأمير الشاعر بدر بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز عن سعادته بالعمل الخيري الذي حفزه للعودة للساحة الشعرية من جديد بعد توقف دام لسنوات طويلة، وفي إطلالة جديدة على محبيه، عبر أمسية حل بها مهندس الكلمة "بدراً" أمس الأول في قاعة الأميرة هيا بنت تركي بجامعة الفيصل بحي المعذر بالرياض، حيث خصص ريعُ الأمسية لدعم صندوق الطالب بجامعة الفيصل.

احتمالات عن إقامة «أمسيتين» في الكويت وأبوظبي

وفي سؤال لـ"الرياض" حول وجهته القادمة في إحياء الأمسيات الشعرية، وما إذا كانت في الكويت تحديداً، وأشار سموه بقوله:"توجد احتمالات ولم أقرر سواء في الكويت أو أبوظبي".

وزاد:"حضوري بالشعر سوف يكون بدافع العمل الخيري، وإلا أنا سبق وأن أعلنت التوقف عن الأمسيات الشعرية". 

وقال سموه ممازحاً "الرياض" بعد العودة مجدداً للساحة الشعرية:"وجدت نفسي الليلة ألَّهث قليلا.. وأكبر سنناً، وأشعر بالبهجة بعد مشوار طويل بأن أجد شيئاً من القبول".

هيئة الترفيه ستعيد الأمسيات بشكل أكثر فعالية

ولفت سموه إلى أن جهود هيئة الترفيه مؤخرا في دعم الفعاليات سوف يعود بالأمسيات من جديد وبشكل أكثر فعالية من قبل.

وقدم سموه الشكر الجزيل للحضور على دعمهم صندوق الطالب في جامعة الفيصل بالرياض، ومساعدة الطلبة في مواصلة تعليمهم العالي في الجامعة.

وطرح الأمير الشاعر بدر بن عبدالمحسن خلال الأمسية العديد من القصائد الجديدة، استهلها بقصيدة وطنية مطلعها:

يادار ياللي داخل القلب رسمك.. وقصيد فرسانك وسيرة قبايلك, وكحل العيون اللي بها شع نجمك.. ولون الخضاب اللي تضمه اناملك.

ولم يغفل "مهندس الكلمة" أبطالنا في الحد الجنوبي عندما أهدى لهم وللحضور قصيدة جميلة قال فيها: السعودي سيف ان.. غضب بتار

ما يحب الظلم.. ولا يطيق العار، يا كريم الجد.. ياسخي اليد، ياصدوق العهد.. بيرقك عالي.

وواصل الأمير الشاعر أمسيته عندما رجع بالذاكرة "40"سنة، وتحدث عن شخصية الملك فيصل "طيب الله ثراه" وذكرى يعتز بها مع الملك الراحل، وقال الأمير بدر: "كنت من سكان جدة، وحضرت للرياض في زيارة قصيرة، وبعد وصولي للرياض بيوم حضرت للسلام على الملك فيصل في قصره المجاور للقاعة التي نحن فيها الآن، وبعد أن تناولت وجبة الغداء مع الحضور خرج الملك فيصل من قاعة الطعام، وكان يرافقه الأمير فيصل بن سعد بن عبدالرحمن "رحمهم الله جميعا" وكنت أمشي خلفهم ومتوجه لبوابة الخروج، وإذ بالملك فيصل "مبتسما" يلتفت ويقول:"لك معازيب وإلا نسكنك"، وكان ردي أن لي معازيب، وودعته وذهبت".

وأجاب الأمير بدر خلال الأمسية على عدد من طلبة جامعة الفيصل جاء من أبرزها، موقف حصل له مع الملك سلمان "حفظه الله" حيث قال الأمير بدر:"أتذكر منذ "27" عاما كان لي أمسية وكان وقتها على ظهور قصيدة "فوق هام السحب"، وذكرت هالقصيدة في أمسيتين، ولم أذكرها في الأمسية الثالثة، فحضرت مرَّةً للسلام على الملك سلمان، فسألني لماذا لم تلقي "فوق هام السحب" فذكرت له أنني ذكرتها في أمسيتين فائتة، فرد علي "حفظه الله" كل أمسية يجب أن تلقي فيها "فوق هام السحب".

وحول نصيحته للشعراء المستجدين على الساحة، شدد سموه على ضرورة قراءة الرويات والقصائد، والظهور على طبيعة الشاعر وصدقه واحترام نفسه وشعره والملتقي، فهو بذلك أقرب للنجاح.

وضمت الأمسية معرضا تشكيليا اشتمل على لوحات فنية رسمت بريشة الأمير بدر بن عبدالمحسن، ولوحات أخرى لفنانين جسدوا فن وتاريخ مهندس الكلمة.

image 0

مشاركة فنانين في المعرض التشكيلي (عدسة/ محمد المبارك)

image 0

مهندس الكلمة مبتسماً للحضور

image 0

عدد من أصحاب السمو حضروا الأمسية

image 0

حضور كبير شهدته أمسية عودة «البدر»