أوضح رئيس المؤسسة العامة للخطوط الحديدية المكلف د. رميح الرميح أن الأسباب الأولية لحادث قطار الركاب رقم (١٤) الذي وقع عند الساعة الواحدة صباح اليوم الجمعة كان نتيجة إنجراف جزء من الخط الحديدي عند الكيلو (١٠) قرب الدمام بسبب تعرضة لسيول شديدة منقولة بخلاف مجراها الطبيعي والتي أدت إلى جنوح القطار عن الخط وانفصال العربات عن بعضها وانقلاب العربة رقم (٥).

وفور وقوع الحادث تم إعلان حالة الطوارئ وإبلاغ الجهات المختصة وفق الإجراءات المتبعة في هذا الشأن، كما تم تشغيل القطار الإحتياطي لنقل جميع الركاب والبالغ عددهم (١٩٣) راكب اضافة الى طاقم الرحلة وعددهم (٦) ؛ وعند وصولهم إلى محطة الدمام تم تقديم الإسعافات الأولية للمصابين البالغ عددهم (١٨) حالة كانت إصاباتهم بسيطة.

كما تم إغلاق الخط المتضرر في حينه، وباشرت المؤسسة صباح اليوم إصلاح الأضرار التي تعرض لها الخط الحديدي والقطار تمهيداً لاستنئاف الحركة بعد التحقق من سلامة وجاهزية الخط .

وأعربت المؤسسة العامة للخطوط الحديدية عن أسفها الشديد لهذا الحادث وتقدم اعتذارها لعملاءها الكرام وفي الوقت ذاته تشكر جميع الجهات الامنية والطبية التي باشرت الحادث مع فريق المؤسسة.

image 1

image 2

image 3

image 0