حققت "سابك" نجاحات عالمية كبيرة في مجال توفير حلول مستدامة للأنابيب البلاستيكية؛ التي تُعد بدائل مبتكرة لأنظمة الأنابيب المعدنية التقليدية، المستخدمة في المشاريع المائية العملاقة التي تضخ كميات كبيرة من المياه في المملكة العربية السعودية والصين وأوروبا، وفي تطبيقات الغاز في الصين.

وتكثف "سابك" جهودها عبر منظومة تقنية متكاملة تضم أكثر من 21 مركزاً للتقنية والابتكار حول العالم، وتستهدف تزويد الموردين والزبائن في قطاع البناء والتشييد بحلول مستدامة ذات فعالية أكثر، تسهم في تخفيض التكلفة عن طريق استخدام الحلول الرائدة للأنابيب البلاستيكية.

وأفاد الأستاذ عبد الله العتيبي، مدير إدارة القطاعات العالمية للأنابيب والمرافق، أن الحاجة لأنظمة الأنابيب المطورة المستخدمة في مشاريع البنية التحتية، وقطاعات الصناعة والزراعة والمنازل تشهد نمواً عالمياً متصاعداً، ما يحفز "سابك" على مضاعفة جهودها لتزويد الموردين والزبائن في مجال صناعة بثق الأنابيب مزيداً من الحلول الفعّالة التي تسهم بخفض التكلفة وتحقيق مزيد من الاستدامة، تجسيداً لشعارها "كيمياء وتواصل"، حيث تم اعتماد البولي إثيلين عالي الكثافة SABIC® HDPE P6006 الذي تنتجه مصانعها للاستخدام في تطبيقات الغاز من قبل هيئات المقاييس، في الصين واستراليا وماليزيا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا ومنطقة شمال أفريقيا.

وذكر العتيبي أن "سابك" تحتل وضعاً استراتيجياً يؤهلها لتلبية الطلب العالمي على الأنابيب البلاستيكية، حيث يبحث المستهلكون عن المنتجات المستدامة التي تحافظ على صحتهم وسلامتهم، كما يتطلع القائمون على وضع المواصفات للحصول على أداء عالي وحلول موثوقة، تسهم في تخفيض التكلفة الإجمالية وتزيد من العمر الافتراضي.

وعلى صعيد آخر، تأخذ "سابك" بعين الاعتبار قطاع تربية الأحياء المائية الجديد في المملكة العربية السعودية، حيث تقدم حلول البولي إيثيلين عالي الكثافة، لتصنيع أقفاص السمك والمستلزمات المتعلقة بصيد الأسماك، ومن المتوقع أن يؤدي تطوير هذا القطاع إلى تحفيز الطلب على منتج البولي إيثيلين عالي الكثافة في المملكة. ويتماشى هذا التوجه، مع هدف التنمية المستدامة الذي وضعته الأمم المتحدة للقضاء على الجوع، وترشيد استخدام موارد المحيطات والبحار بما يحقق أهداف التنمية المستدامة.

كما أن هناك مثال جوهري آخر لاستخدام منتج البولي إيثيلين SABIC® HDPE P6006 لهدف مواجهة التحديات العالمية المتعلقة بالاستدامة، يتعلق بالموافقة التي صدرت مؤخراً من قبل السلطات الصينية لاستخدام هذا المنتج في نقل الغاز الطبيعي إلى ملايين المساكن بأمان في إطار المشروع الأخضر، ومساعيها لتحقيق الخطة الخمسية الثالثة عشرة التي تهدف لتكون البلاد أنظف وأكثر اخضراراً وتتميز بالكفاءة العالية.

وأضاف العتيبي أن البولي إيثيلين SABIC® HDPE P6006 حاز على موافقة المختبر الوطني الفرنسي، ما منحه الفرصة للتوسع في أسواق جديدة من خلال استخدامه في تطبيقات الغاز في أسواق في الشرق الأوسط وأفريقيا مثل الجزائر، ويمكن أن تحل أنابيب البولي إيثيلين P6006 محل المواد باهظة الثمن كالحديد، مع تقليل الوقت اللازم في التركيب، مشيراً إلى أن استدامة شبكات الأنابيب تتطلب التحسين المستمر، ما يجعل أنظمة الأنابيب البلاستيكية تلعب دوراً مهماً في هذا الجانب بدلاً من المواد التقليدية مثل: الحديد والخرسانة والطين، والتي تعتبر أكثر تكلفة في جوانب الإنتاج والتركيب، وأيضاً في الحفاظ عليها بمجرد تركيبها، كما أن استخدام الطاقة يكون أكثر كفاءة.

جدير بالذكر أن "سابك" تُكرّس جهودها لتطوير درجات خاصة جديدة من تطبيقات الأنابيب تلك، ومن أمثلة ذلك منتج PE-RT، الذي سيتم طرحه قريباً، وهو بولي إيثيلين بمقاومة محسنة لدرجات الحرارة العالية، ويتوقع أن يشهد إقبالاً كبيراً في تطبيقات أنابيب المياه الساخنة والباردة معاً، فيما توفر البلاستيكيات أفضل مزيج لمقاومة الصدأ والمواد الكيميائية والتآكل، ويجعلها أقل وزنا، وأكثر مرونة ومتانة، وأسهل في التركيب، وتتيح أسطحها الداخلية السلسة معدلات تدفق عالية، ما يخفض بالتالي من استهلاك الطاقة لنقل السوائل، وبهذا فإن استخدام الأنابيب البلاستيكية يضيف قيمة كبيرة ويعزز اعتمادية الأنظمة.

image 0

عبدالله العتيبي