أكد د. سعد مارق مستشار أمير منطقة مكة المكرمة أن ملتقى مكة الثقافي لن يكون مجرد لقاء ثقافي سنوي دائم بل ملتقى للإبداع والابتكار بأفكاره وأعماله ومنتجاته، وسيعكس ما عليه السعوديين وما يجب أن يكونوا عليه. وقال د. مارق خلال مشاركته في ملتقى أرامكو الثاني للتطوع: إن توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، تقتضي أن يكون الملتقى للإبداع والابتكار والتميز بأشكاله ثقافياً وعلمياً من خلال كل ما يقدم فيه من أعمال ومبادرات، "لذلك نحن نسميه ملتقى الإبداع والابتكار ونرغب أن يكون كذلك".

وأضاف د. مارق: "تلقينا أعداداً كبيرة من المبادرات حيث جرت الموافقة على بعضها ورفض البعض الآخر، ولدينا حالياً أكثر من 235 مبادرة مُقدّمة من 60 جهة حكومية وخاصة اختيرت بعناية، حيث استشعرنا ردود الأفعال الجيدة والتفاعل معها"، مشيراً إلى أن دور أمانة ملتقى مكة الثقافي يتمثل في دعم هذه المبادرات، وتنفيذها يُترك للجهات المشاركة في تقدم إبداعها.

وأوضح أن الباب مفتوح أمام المبادرات الفردية للراغبين في المشاركة بملتقى مكة الثقافي بما ينسجم مع شعاره "كيف نكون قدوة"، مشيراً إلى أنه يُمكن لأي شخص التواصل مع الملتقى بالأفكار والمقترحات وحتى الانتقادات عبر مختلف قنوات التواصل التي ترحب بذلك على مدار الساعة. ولفت د. مارق الانتباه إلى أن معظم المشاركين في ملتقى مكة الثقافي هم متطوعون في الميدان والفعاليات، وأن هناك مشاركات فاعلة للسيدات في برامج الملتقى.