الصندوق العقاري يعلن 7700 مستحق للقرض العقاري بالتعاون مع ثلاثة بنوك

إعلان الدفعة الأولى من المستحقين للسكن عبر بوابة «سكني».. بعد غد

تباشر وزارة الإسكان إعلان الدفعة الأولى من المستحقين لمنتجاتها ضمن برنامج (سكني) بعد غد الأربعاء 15 فبراير الموافق 18 جمادى الأولى، وذلك كتنفيذ فعلي لبرامجها ضمن التحول الوطني "2020" الذي تستهدف رفع نسبة التملك من 47% إلى 52% بتمكين مليون مواطن من السكن خلال خمس سنوات، ورصدت وزارة الإسكان 59.166.660 مليار ريال لجميع برامجها الخاصة بالإسكان هذه المدة.

وكانت وزارة الإسكان قد أعلنت مطلع الشهر المنصرم طرح 280 ألف منتج سكني وتمويلي للتخصيص والتسليم في جميع مناطق المملكة، تتوزع بين 120 ألف وحدة سكنية بالشراكة مع القطاع الخاص متنوعة المساحات بحسب معايير الدخل وعدد أفراد الأسرة -تسلم خلال مدة أقصاها 3 أعوام- وكذلك 75 ألف أرض سكنية جاهزة للبناء، إضافة إلى 85 ألف دعم تمويلي مدعوم التكاليف من الدولة بالشراكة بين صندوق التنمية العقارية والبنوك والمؤسسات التمويلية، بالتعاون "مبدئياً" مع بنوك "الرياض" و"العربي" و"البلاد" وشركة «بداية» للتمويل؛ على أن يتم تحمّل تكاليف التمويل عن المستفيدين بناء على الدخل وعدد أفراد الأسرة، فكلما قلّ الدخل زادت نسبة الدعم، وكلما زاد عدد أفراد الأسرة زاد الدعم، ويتوقع طرح أكثر من 7700 مستحق بعد غد ضمن هذه الآلية للشراكة بين الصندوق العقاري والبنوك.

وكشف وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل في تصريح سابق أن تخصيص المنتجات سينطلق ابتداء من الشهر المقبل سيكون ضمن آلية منظمّة وعادلة ومتوازنة تخضع لمجموعة من المعايير على مستوى جميع المناطق.

وبين الأمير سعود بن طلال بن بدر المستشار والمشرف العام على وكالة الدعم السكني وإدارة الفروع بوزارة الإسكان، أن تخصيص الوحدات السكنية يتبعه تنفيذ البنية التحتية للمشروعات السكنية من المطوّرين المتعاقدين مع الوزارة، ثم اختيار المستفيد للوحدة التي تتلاءم مع قدراته المادية وحاجاته الاجتماعية عن طريق برنامج البيع على الخارطة «وافي»، ليتبع ذلك حصول المواطن على تمويل من البنوك المحليّة متوافق مع الشريعة الإسلامية لتغطية تكاليف الوحدة السكنية المختارة وسيكون التمويل مدعوما من قبل الدولة، على أن يتم استلامه لها في مدة أقصاها ثلاثة أعوام من تاريخ التخصيص.

وتعمل وزارة الإسكان على تحقيق أهدافها الاستراتيجية وتفعيل جميع برامجها ومبادراتها، ومن أبرز تلك الأهداف تحفيز المعروض العقاري ورفع الإنتاجية لتوفير منتجات سكنية بالسعر والجودة المناسبة، وذلك عبر عقد شراكات مع مطورين من القطاع الخاص، وتحفيز تطوير منتجات سكنية، وتمكين المواطنين من الحصول على تمويل سكني مناسب، عبر ضمان الدفعة المقدمة (الرهن الميسر) الذي تمت الموافقة الكريمه عليه مسبقاً، وضمانات عقود التمويل العقاري التي تعد إحدى مبادرات مركز التحول الوطني والتي ستطلق خلال العام الجاري، وبرامج الادخار، وبرنامج الإسكان الميسر والتعاوني وغيرها، وتحسين أداء القطاع العقاري ورفع مساهمته في الناتج المحلي، من خلال مجموعة من التنظيمات.

image 0

ماجد الحقيل












التعليقات

1

 سامي النعيم

 2017-02-15 16:41:47

ما مصير الأفراد اللذين باعو أملاكهم على أناس لهم قرض من الصندوق وبعد الإفراغ والرهن أوقف الصندوق دفع القرض للبائع وبتالي ضاع ملكه ولا استلم القرض

2

 جاسم عبدالله

 2017-02-14 23:30:37

نسمع جعجعة ولا نرى طحنا قضينا عمرنا ننتظر ولايبدو شي قريب انا من الناس اللي قدمو من قبل عشر سنوات بدون شرط الارض في صندوق التنمية السرابية وبعدها موقع اسكان بعدها سكني تعددت الاسماء ولا شفنا شي

3

 

 2017-02-14 04:26:16

حقيقة مللنا من كثرة تصاريح وزارة الإسكان .. منذ سنوات عديدة ونحن نسمع جعجعة ولا نرى طحينا .. نأمل أن يكون هذا التصريح هذه المرة واقعي ومشاهد على أرض الواقع .

4

 عوض ال سالم

 2017-02-14 01:37:34

السادة المستفيدين من دعم الاسكان . الوزارة تقول على الخارطة مع المطورين العقاريين ؟ الشويش قال لكم قبل الحقيل مافية اراضي . بمعناة لازم هومير العقار يستعبدون المواطنين بدعم من وزارة الاسكان ؟

5

 الواقع

 2017-02-13 23:47:25

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ...

6

 ابراهيم عبداله

 2017-02-13 16:35:42

التخصيص بطئ ، نحتاج الى كميات اكبر من ذلك لان المستحقين يزدادون بمرور الوقت. ما المانع من اعطاء كل من يريد قرض فورا وما المانع من اعطاء كل من يريد ارض وقرض فورا نفهم التاخير في البناء لكن القروض والاراضي لا عذر لوزارة الاسكان في التاخير

7

 

 2017-02-13 14:05:51

نستغرب ان يتعثر مشروع الإسكان على الرغم من ضخ الدولة مبالغ طائلة... هل المشكلة بالبرنامج ام بالقائمين عليه

8

 سليمان المعيوف

 2017-02-13 12:59:49

شكرا وزارة الاسكان٠منذو عشرة اعوام نسمع جعجعة ولا نرى طحين وطالما ان من أوجد الازمه ورعاها وطورها هم شركاء الوزاره في المشروع ف اعتقد النتائج ستكون اقل من المأمول مالم تظخ الوزاره ملايين الامتار من أراضيها المطوره وتمتد راسيا وتعمل بمبدئ اقتصاديات الارض ودمتم بخير

9

 ابو احمد

 2017-02-13 12:52:04

كالعادة تصريح ولا جديد ياكثر ما تصرح