قال الفنان عوضة الزهراني الذي افتتح معرضه الشخصي «شقائق بغداد» يوم الأربعاء الماضي بجدة، ضمن فعاليات ٢١،٣٩، حيث أقيم في غاليري حافظ، ونظمه المجلس الفني السعودي: «دائماً ما أحرص على تشكيل الفن كاللحظة غـزيرة العاطفة وكثيفة الانسياق المعرفية بمنظورها السيمائي، فأقود العمل الفني إلى ابتكار وسائله الناجعة في تعميق لغة التخاطب التي تكتنف مفاهيم الجمال المركبة.. إن تلك اللحظة مدخلنا البسيط لثقب مضيء يعتبر شاهداً زمنياً يجعل من فهم النمطية وليس القالب بعداً خلاقاً في كتلته عميقٌ مسافتهُ»..

وأضاف الزهراني: «إنها زراعة جمالية فائقة الحساسية لقضايا مصادر الفنان والبحث في قناعاته العليا، والتي من خلالها يستطيع بمدركاته أن يسمع ويترجم بدقةٍ أكبر كلُ ما يعيه، ولدت بمدينة مكة المكرمة عام 1970م التصقت بملايين الأصوات والروائح القادمة من أقصى بقاع الأرض فتنت بإنسانها وعـشقت كثيراً من تفاصيل عابريها».

الجدير بالذكر أن الفنان عوضة الزهراني حصل على الماجستير في التربية الفنية من جامعة أم القرى، شارك بالعرض مع جماعة ذاكرة المربع 1416هـ، ثم توالت مشاركاته الخارجية والداخلية، أقام ثلاثة معارض شخصية بجدة ـ معرض 3X 3 المركز السعودي 1998م ـ مساحة تجريب 2000م ـ ثم تعالقات 2004م اتيليه جدة، معرض مسافة 2015م حافظ جاليري، معرض الفن السعودي المعاصر بباريس ومدينة كان 1016 برعاية أرامكو والسفارة السعودية في لندن 2016، شارك مع حافظ جاليري- الهند 2016، وأقام معرض مساير لإقامته بمدينة باريس برعاية مؤسسة المنصورية 2009 م، كما شارك وساهم في الكثير من الندوات والمناسبات الفنية والثقافية.

image 0

عوضة الزهراني