حصلت الجمعية السعودية بجامعة كاردف بمقاطعة ويلز البريطانية، على التصنيف الذهبي للعام الحالي 2017 م وذلك عن مشاركة اعضاء الجمعية الفاعلين في انشطة اتحاد الجمعيات والتي تميز من خلاها الطلبة المبتعثين السعوديين في الجامعة برئاسة رئيس الجمعية د. عارف المطيري، وتحقيقهم 30 معيارا دوليا.

وقال د. عارف المطيري رئيس الجمعية لــ "الرياض"، إن المبتعثين السعوديين حققوا الكثير من الانجازات سواء في بريطانيا أو على مستوى مواطن الابتعاث وهذا ما يؤكد قدرة الشاب السعودي على البذل والعطاء والجد والاجتهاد وتقديم الافكار والرؤى التي من شانها أن ترفع من مستوى العلم، لافتا إلى أن الشاب السعودي مؤهل كغيره من المبتعثين على مستوى العالم ويحظى بالدعم والمساندة من الجهات الحكومية المختلفة الأمر الذي يجدر به خلق فرص أكبر للابتكار والتحليل والمشاركة الفعالة على المستوى العالمي، مؤكداً أن حصول الجمعية على التصنيف الذهبي جاء بعد توفيق الله ثم بتظافر الجهود لكافة أعضاء الجمعية ما يؤكد العزيمة والإصرار على تحقيق الإنجازات، وهذا التميز حقق خلال الربع الأول من أنشطة اتحاد الجمعيات بالجامعة حيث يخضع هذا التصنيف وخاصة الذهبي لثلاثين معياراً دولياً يجب تحقيقها خلال عام دراسي، وقد تم تحقيقها خلال الفصل الدراسي الأول من قبل الجمعية السعودية بتعاون جهود طاقمها الجديد للعام 2017.

واختتم د. المطيري حديثه بالشكر لأعضاء الجمعية والنادي السعودي بكاردف على دعمهم المستمر للجمعية وكافة أنشطتها، داعيا العلي القدير ان يوفق المبتعثين والمبتعثات لكل مافيه خير لمملكة.