ما هي أكياس المبايض: هي عبارة عن تجمع سوائل داخل غشاء سواء كان هذا التجمع داخل المبيض أو على جداره الخارجي.

المبايض هما عضوان صغيران يقعان على جانبي الرحم يفرزان الهرمونات مثل: الأستروجين المسؤولة عن تنظيم العادة الشهرية.

كل شهر يتم إنتاج بويضة واحدة من المبيض ليتم إخصابها.

أي حويصلة أكبر من 2سم تسمى كيس على المبيض يتراوح حجمه من الصغير إلى الكبير جدا.

معظم الأكياس التي تظهر على المبيض، هي أكياس حميدة وغير مؤذية.

قد تنمو الأكياس على المبيض في أي وقت، ولكنها تكثر بالفئة العمرية القادرة على الإنجاب.

قد تكون الأكياس:

1.أكياس وظيفية، وهي الأكثر انتشارا.

2.أكياس مرضية وقد تكون حميدة أو خبيثة (سرطانية).

أعراض أكياس المبايض:

معظم الأكياس لا أعراض لها ويتم اكتشافها بطريق الصدفة عند إجراء الفحص الروتيني.

وهناك أمراض قد تتشابه أعراضها وأعراض أكياس المبايض مثل: التهابات الحوض المزمنة، الحمل الهاجر، سرطان المبيض، التهاب الزائدة الدودية.

العوامل الأساسية التي تسبب الالتصاقات:

بعض أعراض أكياس المبايض:

  • عدم انتظام الدورة.

  • آلام الحوض المزمنة، قد تبدأ قبل الدورة أو قبل انتهائها.

  • آلام أثناء الجماع.

  • آلام أثناء خروج البراز.

  • ضغط على المستقيم والمثانة.

  • أعراض تشبه أعراض الحمل مثل: آلام في الثدي، وغثيان.

  • انتفاخ في البطن.

  • صعوبة في إفراغ محتوى المثانة.

  • فقدان شهية.

  • عدم انتظام الهرمونات، والتي قد تؤدي إلى زيادة في نمو الشعر على الجسم وتغيرات في الثدي.

هناك بعض الأعراض التي تحتاج إلى التداخل الجراحي الطارئ:

*ألم حاد ومفاجئ في البطن، الذي قد ينتج عن التواء المبيض وانقطاع تروية الدم عنه، أو بسبب انفجار الكيس.

*كيس مصاحب لحرارة واستفراغ.

*حالات الاشتباه بالسرطان

أنواع أكياس المبيض:

أكياس وظيفية وهي نوعان:

الكيس الجريبي:

وهي الأكثر انتشارا، كل شهر يتم إنتاج بويضة واحدة من المبيض تكون محمية بحويصلة مليئة بالسوائل إلى أن تنضج، ويتم قذفها إلى قناة فالوب حتى تصل إلى الرحم ليتم إخصابها.

إذا لم تستطع الحوصلة الانفجار وقذف البويضة منها فإنها تكون كيس حويصلي، والذي يزول مع مرور الزمن دون أي تداخل علاجي.

كيس الجسم الأصفر:

عندما يتم انفجار الحويصلة لإفراز البويضة، فإن الأنسجة المتبقية تنكمش مع مرور الوقت، ولكن إذا تجمع فيها الدم فإنها تكون كيس، وهذا النوع من الأكياس يحتاج إلى التداخل الجراحي لإزالتها.

ورم غدي كيسي:

تتكون هذه الأكياس من القشرة الخارجية للمبيض، وقد تمتلئ بالسوائل، أو بمادة مخاطية لزجة.

من الممكن أن تنمو داخل المبيض، أو تكون متصلة به عن طريق ساق.

نادرا ما تكون خلايا سرطانية، ولكن مع ذلك فهي بحاجة إلى أن يتم إزالتها جراحيا.

أكياس بطانة الرحم الهاجرة:

هنا تنمو بطانة الرحم على المبايض، وتكون أكياس لذلك أيضا يجب أن يتم إزالتها جراحيا.

تكيس المبايض:

هذه عبارة عن حويصلات صغيرة متجمعة على شكل عقد اللؤلؤ، تنتج عن عدم انتظام الهرمونات وهؤلاء المرضى هم عرضة أكثر لتكون الأكياس.

المشاكل التي قد تنتج عن الأكياس:

معظم الأكياس لا تسبب أية أعراض، ويتم اكتشافها بالمصادفة.

الأكياس التي تتكون بعد سن اليأس، قد تكون سرطانية.

بعض الأكياس قد:

*تنفجر مسببة آلام حادة ومفاجئة في أسفل البطن، أو تسبب نزيف حاد قد يؤدي إلى الوفاة.

*التواء المبيض على الشريان الذي يغذيه، وبالتالي تنقطع ترويته، ويسبب آلام حادة، وقد تصيب المبيض الغرغرينا، والتي قد تؤدي إلى موت المبيض.

أسباب أورام المبيض وأنواعها؟

أورام المبيض قد تكون حميدة، وقد تكون سرطانية.

  • ورم الخلايا الظهارية:

تتكون من الطبقة الخارجية للمبيض، وهي الأكثر شيوعا بالنسبة لأورام المبيض.

*ورم الخلايا الجرثومية:

معظمها أورام حميدة تنتج من الخلايا التي تكون البويضات.

*ورم الخلايا اللحمية:

تنتج من الخلايا التي تفرز هرمونات المبيض.

العوامل التي تزيد من فرص حدوث السرطان في حالات أكياس المبيض:

  1. عمر المريضة خاصة بعد سن اليأس.

2.التدخين.

3.السمنة.

4.استخدام أدوية تحفيز الإباضة.

5.استخدام الهرمونات البديلة.

6.عدم حدوث حمل سابق، أو عدم الإرضاع سابقا.

7.وجود تاريخ مرضي عائلي لأورام المبيض والقولون والثدي (خاصة العوائل التي تحمل جين BRCA).

حبوب منع الحمل تقلل من فرص حدوث السرطان.

تشخيص أكياس المبيض:

إذا شك طبيبك بوجود كيس على المبيض، فمن الممكن أن يطلب منك إجراء بعض الفحوصات ليقرر العلاج المناسب لك:

فحص هرمون الحمل بالدم:

حيث أنه إذا كان إيجابي فهذا يعني وجود كيس الجسم الأصفر.

السونار الداخلي:

حيث يتم إدخال الجهاز بالمهبل ليتم تقييم الرحم والمبايض، وبالتالي يتم تحديد حجم الكيس وطبيعته والسوائل بداخله، حيث أنه إذا كان يحتوي على سوائل فإنه في معظم الأحيان كيس حميد آما إذا كان كتلة جامدة فإنه من الممكن أن يكون سرطاني.

المنظار البطني:

حيث يتم إدخال كاميرا من السرة لرؤية محتوى البطن والحوض، ومن الممكن أن يتم إزالة الكيس بالمنظار.

بروتين Ca125:

هذا البروتين يزيد في حالات الأكياس السرطانية، ولكن هناك بعض الحالات الحميدة قد تزيد من مستوى هذا البروتين بالدم مثل: الألياف، والتهابات الحوض المزمنة، وبطانة الرحم الهاجرة.

صورة طبقية وصورة ملونة للحوض:

لمعرفة طبيعة الكيس ومدى انتشاره للأعضاء الداخلية من الجسم.

علاج أكياس المبيض:

يعتمد اختيار طريقة العلاج المثلى على العوامل الآتية:

*عمر المريضة.

*هل السيدة في المرحلة العمرية قبل أو بعد سن اليأس.

*شكل الكيس.

*حجم الكيس.

*أعراض الكيس.

طرق علاج أكياس المبيض:

متابعة الأكياس عن طريق الألتراساوند:

معظم أكياس المبايض تختفي لوحدها دون علاج خلال 8-12 أسبوع، خاصة إذا كانت السيدة في الفترة العمرية القادرة على الإنجاب، وإذا كان الكيس يتراوح حجمه ما بين 2-5سم.

متابعة الأكياس يجب أن تتم شهريا.

إذا كانت السيدة تعاني من أكياس على المبايض بعد انقطاع الدورة عنها فيجب متابعتها عن طريق الجهاز الداخلي وإجراء فحص دم للبروتين (Ca125)، وإذا ما كان هناك أي تغير في حجم الكيس أو شكله فإن ذلك يحتاج إلى تداخل جراحي سريع.

يجب أن تتابع هذه السيدة مراقبة المبايض بعد اختفاء الكيس بأربعة أشهر.

خلال مدة مراقبة الأكياس، حاولي الابتعاد عن تناول الكافيين والكحول لأنهما يزيدان من الأعراض المزعجة واشربي الكثير من الماء، لأنه يساعدك على التخلص من السموم.

حبوب منع الحمل:

هذه الأدوية لا تنقص من حجم الكيس، ولكنها تمنع تكون أكياس جديدة في المريضات اللواتي يعانين من تشكل أكياس بصورة متكررة.

عملية استئصال أكياس المبيض:

سواء كان هذا بالمنظار عن طريق 3شقوق صغيرة في البطن، أو عن طريق فتح البطن، وذلك بإجراء شق فوق خط شعر العانة، حيث يتم استئصال الكيس، وفي حالات السرطان يتم استئصال المبيض الآخر والرحم وكل ما انتشر عليه هذا المرض، ويجب أن يتم إجراء التداخل الجراحي في الحالات الآتية:

كيس معقد يحتوي على مواد صلبة.

كيس ماء بسيط تمت متابعته، إلا أنه لا يزال موجودا ويسبب أعراض مستمرة.

كيس ماء بسيط، ولكن حجمه أكبر من 5-10سم.

كيس على المبيض في السيدات اللواتي قاربن على سن اليأس، أو دخلن فيه.

إذا كان الكيس يشبه السرطان في شكله وطبيعته.

إذا كنت تعانين من سرطان فإنك قد تحتاجين إلى علاج إضافي:

*علاج كيماوي بأدوية تقتل الخلايا السرطانية، ولكن للأسف أنها تقتل الخلايا الطبيعية أيضا، وبالتالي تسبب الكثير من الأعراض الجانبية المزعجة مثل غثيان، استفراغ، سقوط الشعر، خلل بوظائف الكلى ونقص المناعة.

*العلاج بالإشعاع الذي أيضا يستهدف الخلايا السرطانية، ولكنه يسبب أعراض احمرار بالجلد، غثيان، اسهال، ارهاق.

كيف نمنع تكون أكياس المبيض:

لا يوجد دواء يمنع تكون الأكياس، ولكن المتابعة بشكل منتظم يمنع حدوث مشاكل الأكياس.

حبوب منع الحمل تمنع تكرر ظهور الأكياس الوظيفية فقط عند النساء اللواتي يعانين من تكرر ظهور هذه الأكياس على مبايضهن.

image 0

عبارة عن تجمع سوائل داخل غشاء

image 0

وكذلك السمنة