كشف مدير إدارة التدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة فيصل بن عقيل كدسة أن برامج "ملتقى مكة الثقافي" تستهدف أكثر من عشرين ألف متدرب ومتدربة بكليات التقنية للبنين والبنات، والاتصالات، والمعاهد الصناعية الثانوية، ومعاهد التدريب الأهلي بمحافظات المنطقة.

وأشار إلى أن جميع وحدات التدريب نجحت في وضع التفاصيل التي تحقق الأهداف السامية للملتقى الذي يستهدف بشكل عام بناء الإنسان وتنمية المكان، لافتاً إلى أن برامج الملتقى سيتم تنفيذها حتى نهاية شهر شعبان المقبل وسط متابعة مكثفة من قبل فريق الملتقى بإمارة المنطقة.

وأكد في تصريح له بمناسبة إطلاقه هذه البرامج في الكلية التقنية بمحافظة ميسان بحضور محافظ ميسان تركي بن خالد بن حميد، أن العمل جار بمتابعة مستمرة من قبل عمداء وعميدات الكليات، ومدراء المعاهد للخروج برؤية موائمة للأهداف التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة لهذا المشروع المتجدد والعصري.

ونوه بمبادرات الوحدات التدريبية من الكليات والمعاهد حيال تحقيق أهداف هذا البرنامج، حيث شكلت فرق عمل ستجعل من هذا البرنامج نقطة تحول إيجابية لإحياء القيم المحمودة وتحقيق أهداف ملتقى مكة الثقافي والتي ستجعل من المواطن قوياً أميناً في ظل قيادة رشيدة تسعى إلى راحة الوطن والمواطن، وتأمل منه مواجهة الصعوبات والتحديات، وتعزيز الإيجابيات والمواطنة الصالحة وروح الولاء، والانتماء . وأشار إلى أن اللجنة المشرفة على الملتقى اعتمدت لقطاع التدريب التقني بالمنطقة سبع مبادرات تشمل أكثر من ثمانين برنامجاً قيمياً، وتنفذ على مستوى وحدات التدريب بالمنطقة، حيث شملت تلك المبادرات "كن قدوة"، و"طن واحد"، مسابقة الابتكارات "حلول إبداعية"، ونشر ثقافة العمل الحر، كوني قدوة، "الإعلام الحديث: الواقع والمأمول"، صانعة التغيير.