ملفات خاصة

الخميس 12-01-2017 الساعة 12:51 م

للدراسة والفصل في الدفوعات الشكلية

تأجيل قضية "المتهمون" في "رافعة الحرم" لجلسة لاحقة

جدة - أحمد الهلالي

قررت المحكمة الجزائيه في مكة المكرمة اليوم ، تأجيل قضية المتهمون بـ"رافعة الحرم"، والذي نتج عنها أكثر من 110 حالة وفاة، وإصابة أكثر من 209 من حجاج بيت الله الحرام، إلى جلسة لاحقة للدراسة والتأمل والفصل في الدفوعات الشكليه التي قدمها أطراف القضية خلال الجلسات الماضيه.

وسجلت الجلسة القضائيه التي عقدت اليوم الخميس حضور فريق الدفاع المكون من أحمد القرشي، والمحامي حسن بن جمعان الزهراني، وعبدالله بن لادن، ومحامي اللجنة الفنيه صالح الغامدي.

وجاءت هذه التطورات في محاكمة المتهمين بعد أن تقدم "المدعي العام" ردا على المتهمين الـ ١٣ في القضيه خلال الجلسات الماضيه بمذكرة مكونة من ١٥ صفحة، إلى قاضي المحكمة الشيخ عبدالعزيز الطويرقي، حيث تضمنت عدة نقاط رد من خلالها على المذكرات الجوابيه التي قدمها المتهمون خلال الجلسه الماضيه، والذين أكدوا من خلالها انتفاء مسئولية موكليهم عن حادثة سقوط الرافعة، وعن ما نتج منها من وفيات، وإصابات، وأضرار. حيث تضمنت مذكرة رد هيئة التحقيق والادعاء العام بمكة المكرمة عددا من النقاط ردا على ما ذكره المتهمون من دفوعات.

واعترض المدعي العام في مكة المكرمة على المتهمين في القضيه بسبب كلمات وعبارات لا تليق بمجلس القضاء الأعلى ولا بحق الجهة الموجه لها، ولا بحق مصدرها.

و أكد "المدعي العام" أن لائحة الدعوى المقدمة من هيئة التحقيق والإدعاء العام، والمكونة من 22 ألف كلمة لم يكن بها أي تجاوز أخلاقي، أو تجريح لفظي بحق أي جهة، أو شخصية اعتبارية، أو معنوية، وهو منهج شرعي، ونظامي تلتزم به الهيئة.

وقال: "إلا أن المفاجأة كانت بما تضمنته مذكرات الدفاع التي قدمها المتهمون والتي تضمنت كلمات وعبارات لا تليق بمجلس القضاء ولا بحق مصدرها ولا بحق الجهة الموجهة إليها وهي محل اعتراض"، مشيراً إلى أن مذكرة الدفاع المشتركة تضمنت دفوعاً ليست محل الدعوى، واشتملت على إسهابات طويلة جداً أطالت المذكرة دون فائدة تذكر.

وحول عدم اختصاص هيئة التحقيق والادعاء العام بالتحقيق في مخالفة لائحة قواعد السلامة، أفاد المدعي العام أن إجراءات هيئة التحقيق تمت بشكل نظامي بناء على الأوامر الملكية السامية رقم 60340، وتاريخ 1/12/1436هـ، ورقم 9592 وتاريخ 20/2/1437هـ المؤكد للأمر السامي رقم 63941 وتاريخ 24/12/1436هـ والفقرة (ز) من المادة الثالثة لنظام هيئة التحقيق والإدعاء العام.

image 0

حسن جمعان الزهراني (محامي شركة بن لادن)

image 0

صالح الغامدي (محامي اللجنة الفنية)


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 3

1

  عبدالله

  يناير 12, 2017, 1:52 م

نحن مسلمون نؤمن بالقدر خيره وشره وما حدث للرافعة إرادة الله والحادثة كلها قضاء وقدر والله سبحانه وتعالى قدر ذلك لأسباب وحكم لا يعلمها الا هو سبحانه وتعالى. فلو كان الامر اهمال بشري لسقطت عشرات الرافعات ولتوفي مئات الالاف من ضيوف بيت الله الحرام، لهذا ما حدث يعتبر قضاء وقدر لا لبس فيه هذا والله اعلم

2

  انور

  يناير 12, 2017, 2:42 م

ننتظر الحكم النهائي بمن أهمل وقصر ويا من تقول أنه قدر نعم قدر الله ولكن على من أخطأ أن يحاسب فلو أن كل من أزهق نفس قلنا عن ذلك قدر الله لما شرعت الحدود والعقوبات من الله عز وجل

3

  نافل1

  يناير 12, 2017, 10:17 م

رد 2 اخذ الامر شخصي او المتظررين بالحادثه لنه هاذي الحادثه مافيها حدود والعقوبات قالها الله عز وجل في القران في هاذي [الايه {وماكان لمؤمن أن يقتل مؤْمِنا الا خطأ ومن قتل مؤْمِنا خطأ فتحرير رقبة مؤمنة ودية مسلمة الى اهله الا ان يصدقوا فإن كان من قوم عدو لكم وهو مؤمن فتحرير رقبة مؤمنة وان كان مِن قوم بينكم وبينهم ميثاق فدية مسلمة الى اهله وتحرير رقبة مُؤْمنة فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين توبة من الله وكان الله عليما حكيما] والحكومه اعزها الله عطت المصابين واهل الميتين اكثر من ثلاثه اظعاف الديه

أضف تعليقك

ننصحكم ( بتسجيل الدخول ) أو ( تسجيل عضوية جديدة ) للتمتع بمزايا إضافية

يرجى إدخال الاسم
يرجى إدخال الإيميل
35% Complete (success)
20% Complete (warning)
10% Complete (danger)

عدد الحروف المسموح بها 300 حرف


الحروف المتبقية : 300

انتظر لحظات....

* نص التعليق فارغ
* نص التعليق أكثر من 300 حرف