ملفات خاصة

الاربعاء 13 ربيع الآخر 1438 هـ - 11 يناير 2017م

رياح شرقية

نهاية عبدالغني درس للشلهوب وياسر

محمد الشيخ

بتمديد إدارة النصر لعقد المدرب الكرواتي زوران ماميتش يكون باب العودة لقائد الفريق حسين عبدالغني قد أوصد تماماً في وجهه، ولست من يقول ذلك، بل زوران نفسه، الذي خرج قبل نحو أسبوعين ليقول بكل وضوح: عبدالغني لن يعود لتمثيل الفريق حتى نهاية الموسم.

بات واضحاً أن زوران ليس من نوعية المدربين الذين يخضعون لإملاءات الإداريين، أو ضغوطات الإعلاميين، أو عواطف الجماهير، لذلك انتصر في تحديه على الداخل النصراوي قبل خارجه، كونه تعامل مع مبدأ البقاء للأفضل، وليس للأشهر، أو صاحب النفوذ، على الرغم من كل الضغوطات التي مرّ بها وكاد يدفع بسببها عقده ضريبة لقناعاته.

قرار زوران أصبح واضحاً اليوم أنه ليس قراراً انضباطياً وحسب، بل هو فني كذلك، إذ استقام الفريق الأصفر في الناحيتين بمجرد أن غيّب الكرواتي القوي قائد الفريق المتنفذ، بل بدا أن اللاعبين يلعبون بارتياح ملموس نفسياً وفنياً، فلا خروج عن النصر، ولا توتر، ولا فوضى، وأمسوا يبدعون في تنفيذ تكتيك مدربهم على الرغم من تغييراته في الطريقة من مباراة لأخرى، ورسائلهم كانت واضحة في المباريات الأخيرة، فما أن يسجلوا هدفاً إلا وينطلقون نحوه بسعادة بالغة، وكأنهم يقولون: إياكِ نعني واسمعي يا جارة!.

نهاية عبدالغني بهذه الطريقة بعد كل مسيرته الحافلة إنما جاءت لمكابرته على كل شيء، ولوجود من يزين له سوء تصرفاته، وتدني مستواه، وهو ما يجب أن يكون درساً لكل اللاعبين الذي يدخلون في خريف عمرهم الرياضي، ويجدون خزان وقودهم وقد بدأ ينفذ ما قد يؤدي لإيقاف مسيرتهم في أي لحظة.

مثل عبدالغني كانت نهاية محمد نور الذي قلّ أن تجود بمثله الملاعب السعودية، فكل المؤشرات كان تومض في وجهه منذ نحو ثلاثة مواسم بأن يتوقف وينهي رحلته لكنه كابر فكان أن وقع في المحظور لتكون نهايته بتلك المأساوية.

الآن أتذكر ياسر القحطاني وياسر الشلهوب، فلا أحد له أن يشكك أنهما لاعبان عظيمان، لكن نواميس الحياة، وأحكام كرة القدم تفرض عليهما أن يلتفتا لنفسيهما وهما في مقاعد الاحتياط، وتارة خارجها، وهو ما لا يليق بهما، فياسر 2007 لن يعود، وإن بقيت الأسطوانة دائرة في كل موسم بإمكانية عودته، والشلهوب الموهوب ما عاد كذلك اليوم بعد أن كان آسراً للقلوب وخاطفاً للألباب، وعليهما فقط أن يتذكرا نهاية صاحبهما محمد الدعيع، والذي أجبر على خلع قميصه بطريقة محزنة بسبب قرار مدرب وهو الذي كان قادراً على اللعب لعامين على الأقل، وألا ينتظروا اللحظة التي يقول فيها مدرب مثل زوران وقبله غريتس: شكراً لا أحتاجكما، والسعيد من اتعظ بغيره.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 13

1

  IBN

  يناير 11, 2017, 5:07 ص

الشلهوب وياسر عقودهم باقيه مع الهلال واعتقد اذا انتهت لن يطلبو بالتجديد لأنهم عارفين حبهم وعشقهم للأزرق . حرام المقارنه بينهم وبين واحد تاريخه كله مشاكل من ان مثل الأهلي مع ادارين او لاعبين او اعلامين .اما ياسر والشلهوب فهم لاعبين محبوبين في المملكة والخليج وجميع دول العالم وأخلاقهم عاليه ومميزه

2

  أبو محمد

  يناير 11, 2017, 7:25 ص

الا طاح الجمل كثرت سكاكينه ما فيه مقارنة بين حسين ومحمد نور فالأول لاعب لم يقرب من المنشطات طوال حياته ويعاب عليه الحماسة الزائدة التي تخرجه عن طوره وانا أقول ان مستوى عبدالغني لم ينحدر لدرجة أنه لا يستطيع أن يلعب لكنها قناعات مدربين يعني تقنعي أن العالم كلها مقتنعة ان عبدالغني له دور في تحقيق- يتبع

3

  أبو محمد

  يناير 11, 2017, 7:28 ص

أن عبدالغني له دور كبير في تحقيق بطولات عام 2014 و 2015 ثم يأتي عام 2016 ويصبح مستواه متدني تماماً بحيث يجب أن لا يشارك ؟ ! هذا غير منطقي قد يكون المدرب اخذ منه موقف أو أن أحد قد أوحى له بشيء عنه كتابتك يا عزيزي لا تعدو كونها شماته برجل نحبه كنصراويين ونقدره. انتهى. شكراً

4

  الاب الرحيم

  يناير 11, 2017, 7:56 ص

المقارنه ليست عادله وكل عقلاء الرياضه يعرفون ذلك لااعتقد ان سبب مشكلة عبد الغني هي مستواه الفني فكيف بدأت المشكله وكيف سارت والى أين وصلت نصيحتك للشلهوب وياسر في محلها بعيدا عن عبد العني النعيمه والدعيع وقتوا للاعتزال أما نور فتذكر مؤامرة الايطاليين لمردونا

5

  ابو احمد

  يناير 11, 2017, 8:02 ص

النصر اجمل بدون عبدالغنى ويكون اجمل لو تم الاستغناء عن نايف هزازي فهو لم يقدم اى شئ بل شخص عبئ على الفريق سواء ماديا او قتل طموح غيره من الاعبين الافضل منه فعلن كم اتمنى التخلص من نايف هزازي كما هو حال عبد الغنى حتى يظل العالمى ورايع ومتناسق كم يحتاج الفريق الى مهاجم قوى محترف وليس صانع لعب

6

  حليمة الخميسي

  يناير 11, 2017, 8:12 ص

بصراحه الهلا ل زودها يمدد للقحطاني كل مرة بالملايين وهو فاشل ماسمعنا انه جاب هدف ماغير جالس يتفرج كيف يعد الملايين إدارة فاشلة ضعيت الهلال اللاعب الغير متميز مايلزمني خله يروح لغيري ويطور نفسه افضل يام يجلس عندي ويستغلني ترى اروح للنصر او الاهلي انقلع وش نبغابك

7

  yahooh

  يناير 11, 2017, 8:50 ص

كلام جميل وتنبيه في وقته، ولكن يعاب عليك المقارنة بين عبدالغني والشلهوب وياسر. شتان مابينهم في الخلق والاداء والثقافة والذكاء. مجرد ملاحظة فقط

8

  ووو

  يناير 11, 2017, 10:31 ص

الدنيا ماتدوم لأحد

9

  متفهم

  يناير 11, 2017, 10:48 ص

كلام كبير يا استاذ محمد ..

10

  محمد الاول

  يناير 11, 2017, 11:43 ص

مقارنة غير عادلة تماما ... ولا يجوز ان تقحم الشلهوب وياسر اللذين خدما ناديهم والمنتخب بكل ادب واقتدار .. وحسين فيه انفعال ولكن مازال يقدم ويلعب بفاعلية لكن لو يخف شوي من حدته .. وكان مجيئه للنصر مفيد كلاعب خبرة والآن النصر لا يحتاجه

11

  أبوفارس

  يناير 11, 2017, 12:20 م

كلام الكاتب واقعي، فياسر والشهلوب يكلفان خزينة النادي مبالغ ضخمة رغم كونهما لا يشاركان إلا نادرا. فهذه المبالغ الأولى بها لاعبين من فئة الشباب يصعدوا للفريق الأول. بخصوص عبدالغني، كلنا مع رأي المدرب في استبعاده -بالرغم من ماقدمه للفريق- كونه بلغ من العمر عتيا ولا يستطيع تقديم المزيد.

12

  حمد فهد

  يناير 11, 2017, 1:17 م

انتهت فترة اتحاد عيد فانتهت مقالاتك عن الاتحاد السعودي وبحثت فلم تجد الا عبدالغني عنوانا النصراويون قادرون على معالجة الازمة

13

  الجهني

  يناير 11, 2017, 11:34 م

وش هاللخبطه.. كيف تقارن عمالقه قدوه للمثاليه بمصارع الثيران.. عجااايب

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة