أكد الرئيس اللبناني ميشال عون لـ"الرياض" على الدور القيادي الذي تقوم به المملكة في المنطقة لحفظ استقرارها وحل المشاكل المحيطة بها، وأنها تعمل على المساعدة بتقديم الحلول للمشاكل القائمة والمحيطة بالعالم العربي، بشكل عربي - عربي.

وأوضح الرئيس اللبناني أنه خلال زيارته الأولى للمملكة تطرق مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - يحفظه الله- للعديد من الملفات المهمة التي تخص البلدين والمنطقة، وكان هناك تفاهم مطلق في كافة الملفات، متمنيا في ذات السياق أن يظهر ذلك بشكل واضح في المستقبل القريب، وشكر المملكة على مواقفها الدائمة مع الشعب اللبناني في كل وقت وزمان.

وقال ميشال عون حول ميليشيا الإرهاب: الإرهاب غير موجود في لبنان، ولكن هناك محاولات تسلل عديدة للإرهابيين الانتحاريين بداخل لبنان، والعمل الأساسي الذي تقوم به الأجهزة المخابراتية لمنع ذلك ناجح بواقع١٠٠٪ في منعها، ونأمل أن نقوي أنفسنا كي لا نخترق من الإرهاب، وأن يبقى لبنان بوحدة واحدة.

وحول رؤية المملكة ٢٠٣٠، أكد ميشال عون أن رؤية المملكة طموحة جداً، وأن لبنان لديها تجربة إصلاحية معينة ومن الممكن أن يكون هناك تعاون بين البلدين، ولبنان على أتم الاستعداد للمساندة في ذلك، كما أكد على أن دولة لبنان الجديدة اعتمدت على العمل بسرعة في رؤيتها، بهدف كسب الوقت الضائع، وحتى الآن تبدو الأمور جيدة.

image 0

لبنان بريء من الإرهاب