ذكرت وكالة الأناضول التركية للأنباء اليوم أن جنديين تركيين فُقدا في نوفمبر الماضي أثناء خدمتهما في شمال سورية قُتلا مشيرة إلى أن رفاتهما أعيد إلى البلاد.

وقال الجيش في 29 نوفمبر إنه فقد الاتصال بإثنين من جنوده، وأصدر تنظيم داعش في اليوم ذاته بياناً زعم فيه إن مقاتليه خطفوا جنديين تركيين.

وكان الجنديان ضمن العسكريين المشاركين في عملية "درع الفرات" التي تهدف إلى طرد التنظيم المتطرف من المناطق السورية المتاخمة للحدود التركية ومنع الجماعات الكردية المسلحة بدورها من السيطرة على أراض في تلك المنطقة.

ولم توضح الوكالة كيف قتل الجنديان.

ويوارى أحد الجنديين الثرى في إقليم أضنة في جنوب تركيا في حين سيدفن الآخر في إقليم كاناكالي في شمال غرب البلاد.