التقى سمو رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الأمير د.تركي بن سعود بن محمد وفداً من جامعة هارفارد، وذلك في مقر المدينة بالرياض. ورحّب سموه في بداية اللقاء بالوفد، مقدماً نبذة عن مهام المدينة ودورها في تهيئة البيئة البحثية ودعم البحث العلمي والتطوير التقني والابتكار في المجالات الإستراتيجية المهمة للمملكة من خلال القدرات العلمية والإمكانات التقنية والكفاءات الوطنية من الباحثين في مجالات العلوم والتقنية. وتحدّث سمو رئيس المدينة عن نقل وتوطين العديد من التقنيات الإستراتيجية، وذلك ضمن مبادرات المدينة لبرنامج التحول الوطني 2020 ومنها تقنيات الطاقة المستدامة وتطويرها بالتعاون مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة في تأسيس مشروع القرية الشمسية بالعينية لتوفير الكهرباء بقدرة 350 كيلو واط لقرى "العيينة" و"الجبيلة" و"الهجرة"، ثم تطور المشروع ليصبح أول محطة بحثية تجريبية للطاقة البديلة على المستويين المحلي والإقليمي. وأوضح سموه أن المدينة قامت بالشراكة مع الجامعات والمراكز البحثية في مختلف دول العالم بإنشاء 15 مركزاً من مراكز التميّز المشتركة منها 10 مراكز في الولايات المتحدة بالتعاون مع أبرز المراكز العلمية مثل معهد "ماساتشوستسMIT"، وجامعة ستانفورد، وجامعة كامبردج، وجامعة كاليفورنيا.