الابتكار هو القدرة على تطوير فكرة أو عمل أو تصميم أو أسلوب بصورة أفضل وأكثر استخداماً وجدوى، وربما بشكل يسعى للحفاظ على التنمية المستدامة واستمرارها. وسابك شركة عملاقة اهتمت بالابتكار منذ أن أنشئت، ولكنها أصبحت من أهم الشركات في مجال الابتكارات، ومواجهة التحديات المختلفة في مجال البتروكيماويات. كما أن الشركة لم تنس الدور الاجتماعي المنوط بها وخدمة المجتمع السعودي. وتعمل الشركة على تحفيز البحث العلمي والتركيز على الابتكارات النوعية التي تسهم في حل مشكلات ندرة الموارد، والاستثمار في العنصر البشري، وزيادة الاهتمام بالبيئة, والتنمية المستدامة.

وخلال عام 2016، قامت الشركة ببناء "نموذج عالي الأداء" في مقرها بجامعة الملك سعود، والذي يشير إلى سعي الشركة لتحقيق التنمية المستدامة وخدمة المجتمع وإيجاد الطاقة البديلة.

ويتمثل النموذج في إنتاج الكهرباء وإعادة تدوير المياه التي تستخدم في المنزل مع تحقيق متطلبات الحياة العصرية والتنمية المستدامة.

إن موطن الابتكار الذي تطمح له سابك هو هدف لدعم الابتكارات التقنية وتشجيع الشركات الرائدة من أجل إيجاد عدد من الأعمال الابتكارية وتنمية قطاع الصناعات المحلية من أجل تنمية مستدامة واقتصاد معرفي متطور.

إن موطن الابتكار الذي تم إنشاؤه في سابك يمكن أن يكون أنموذجاً لأكثر من موطن للابتكار في شركات أخرى بالمملكة. ويمكن اعتبار موطن الابتكار حاضنة جيدة للإسهام في تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، من خلال منتجات مهمة تدعم المنشآت المتوسطة والصغيرة، والتي تهدف أساساً لنقل المعرفة التقنية في المجتمع.

ومن المؤمل أن يعكس هذا التوجه السعي إلى مزيد من الابتكارات التقنية، والاستثمار ضمن رؤية المملكة 2030 التي تهدف لتعزيز قوة الاقتصاد الوطني.

إن سابك هي جزء مهم من منظومة الشركات الرائدة في تحقيق الرؤية المستقبلية للمملكة لمزيد من التنوع في الاقتصاد من أجل الحاضر الزاهر في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولأجيال المستقبل الواعد بإذن الله تعالى.