ملفات خاصة

الاثنين 26-12-2016 الساعة 04:28 م

"تعزيز دور الأندية الرياضية في التوعية بمخاطر الإرهاب".. ندوة بجامعة نايف

الرياض – مناحي الشيباني

تبدأ صباح غداً أعمال الندوة العلمية "تعزيز دور الأندية الرياضية والثقافية في التوعية بمخاطر الإرهاب والتطرف"، والتي تنظمها إدارة المؤتمرات بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية خلال الفترة من 28 - 29/3/1438هـ الموافق من 27 - 28 ديسمبر 2016م.

ويشارك في أعمال الندوة مختصون من وزارات الداخلية والإعلام، والثقافة والشباب والرياضة والاتحادات الرياضية والأندية الرياضية والثقافية في الدول العربية، إضافة إلى الجهات ذات العلاقة بموضوع الندوة.

وأوضح رئيس الجامعة د. جمعان بن رقوش، أن هذه الندوة العلمية تأتي في إطار جهود الجامعة لمكافحة الإرهاب والتطرف وتعزيز الأمن الفكري، بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس المجلس الأعلى للجامعة، إدراكاً من سموه الكريم لأهمية دور الأندية الرياضة والثقافية في تعزيز الأمن الفكري، الذي هو أحد أبرز العوامل التي تسهم في الوقاية من الجريمة، ومجابهة الانحراف الفكري والظواهر الاجتماعية والمشكلات الأمنية التي تؤثر على المجتمع، حيث يشكل الغزو الفكري والثقافي خطراً على أمن الإنسان في الدول النامية، خاصة الدول العربية والإسلامية، ولما لدوره من أهمية في تهيئة المناخ الاجتماعي لتعاون المواطن مع الأجهزة الأمنية وتوعيته بواجباته ومسؤولياته نحو أمنه وأمن المجتمع.

وتهدف الندوة إلى تحقيق جملة من الأهداف من أهمها: التأكيد على أهمية دور الأندية الرياضية والثقافية في التوعية بمخاطر الإرهاب والتطرف، والبحث في آليات تعزيز دور هذه المؤسسات في مجال التوعية، وتقوية العلاقة بين الأندية الرياضية والثقافية والمؤسسات الرسمية والأهلية في التعريف بأخطار الإرهاب والفكر المتطرف، واقتراح إستراتيجية علمية لتعزيز دور الأندية الرياضية والثقافية في التوعية بمخاطر الإرهاب والتطرف.

وستناقش الندوة على مدار يومين مجموعة من الأوراق العلمية التي أعدها خبراء في مجالها، من أبرزها الشباب والإرهاب والتطرف الفكري: النادي الرياضي كوسيلة إرشادية وتوعوية، وتوظيف نموذج مايكل مولان لإحداث التغيير في بناء إستراتيجية تعزيز دور الأندية الرياضية والثقافية، وخطط وآليات تفعيل دور الأندية، والمسؤولية القانونية للأندية الرياضية والثقافية عن انحرافات الشباب نحو العنف والإرهاب، والرياضة وتعزيز الانتماء واستخدام قادة الأندية الرياضية لشبكات التواصل الاجتماعي في التصدي للإرهاب والتطرف والصعوبات التي تحد من فعالية الأندية في التصدي للانحراف الفكري لدى الشباب، وتعزيز دور الإعلام الجديد في التوعية، والأندية الرياضية بين المعمول والمأمول، ومبادرة مقترحة للوقاية من التطرف في الأوساط الرياضية إضافة إلى غيرها من الأوراق العلمية والجلسات النقاشية.

image 0

د. جمعان رشيد بن رقوش رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 0

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة