ميركل تتعهد بالحد من تدفق اللاجئين على ألمانيا

ميركل خلال المؤتمر العام للحزب المسيحي الديمقراطي (أ ف ب)
إيسن (ألمانيا) - د ب أ، أ ف ب

تعهدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بعدم تكرار وضع عام 2015 حينما تدفق اللاجئون بأعداد كبيرة على ألمانيا.

وقالت ميركل اليوم الثلاثاء في خطابها بالمؤتمر العام لحزبها المسيحي الديمقراطي في مدينة إيسن الألمانية: "لا يمكن ولا ينبغي تكرار الوضع الذي كان قائما في صيف عام 2015 .. كان ذلك ولا يزال هدفي وهدفنا السياسي المعلن".

ويترقب المحللون اليوم بشغف نقاش المندوبين لسياسة اللجوء المثيرة للجدل داخل الحزب أيضا التي تنتهجها المستشارة.

وذكرت ميركل أن اللاجئين وجدوا في ألمانيا في ذلك الحين حماية من الحرب والملاحقة وانعدام الأفق المستقبلية، مضيفة أنه تم استقبال اللاجئين في ذلك الحين كأشخاص منفردين وليس "جزءا مجهولا من حشد".

واعتبرت المستشارة الألمانية أن عجز المجتمع الدولي عن مساعدة حلب "عار" مشيرة إلى مسؤولية النظام السوري وداعميه.

وقالت في خطاب أمام مؤتمر حزبها "الاتحاد المسيحي الديموقراطي"، أن وضع "حلب عار، من العار أننا غير قادرين على إقامة ممرات إنسانية لكن يجب أن نستمر" في المحاولة.

وانتقدت ميركل المجتمع المدني في بلادها قائلا أنها أصيبت بالصدمة لرؤية عشرات آلاف الألمان ينزلون الى الشوارع للتظاهر احتجاجا على اتفاقات تجارة حرة لكن ليس للتظاهر تنديدا بإراقة الدماء في سورية. وقالت "هناك شيء غير مفهوم هنا".

وتابعت المستشارة الألمانية بأن العالم بحاجة لمعركة دولية منسقة ضد "التهديد الذي يشكله الإرهاب".

وقالت "لكن بدلا من ذلك تدعم روسيا وإيران نظام الأسد في تحركه الوحشي ضد شعبه".












التعليقات

1

 الحقيقه المرّه

 2016-12-07 20:53:49

في الحرب العالميه الثانيه لجأ الى الجزائر ملايين الاوربيين ومنهم مئات الالاف من الالمان هربا من الحرب والان الاوربيين وعلى رأسهم المانيا دول ناكره للجميل الانساني للعرب لقد اتى الاوربيين مفزوعين جوعانيين ياكلون الثرى!

2

 

 2016-12-07 02:30:48

خبزك يالرفلا وكليه .... ربعهم دواعش