أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة اليوم الثلاثاء، أحكاماً ابتدائية بحق 32 متهماً ينتمون لخلية تجسس لصالح إيران، وحكمت بالقتل تعزيراً لـ 15 منهم بعد ثبوت تهم الخيانة العظمى، واثنان لم تثبت إدانتهم، وسجن البقية مدد متفاوتة ما بين 6 أشهر إلى 25 سنة مع المنع من السفر، وعقدت المحاكمة بحضور أهالي المتهمين وممثل حقوق الإنسان ووسائل الإعلام.

وتتكون الخلية من 30 مواطناً وإيراني وأفغاني، وتأتي إدانتهم بتشكيل خلية للتجسس والتخابر مع عناصر من المخابرات الإيرانية، وتزويدهم بمعلومات عن الأمن الوطني والعسكري للمملكة.

وكانت الجزائية قد تسلمت قبل ذلك لوائح الاتهامات ومطالبات الادعاء العام ضد أفراد الخلية الإرهابية، حيث طالب الادعاء العام بإدانتهم بما أُسند إليهم شرعاً، كما طالَبَ بالحكم بالقتل على 25 من أفراد الخلية، والحكم بعقوبات تعزيرية شديدة على السبعة الآخرين. وقد استمعت المحكمة خلال جلسات المحاكمة في الأشهر الماضية لردود جميع المدانين في خلية التجسس الإيرانية.