لم يفلت أحد من براثن القدرة الهائلة للمهاجم الفرنسي اندريه بيير جينياك على التنويم المغناطيسي سواء منافسيه أو زملائه في نادي تيجريز المكسيكي أو أنصار الفريق.

وقاد جينياك ناديه تيجريز إلى المباراة النهائية للدوري المكسيكي لملاقاة أمريكا، بعد أن سجل خمسة أهداف في مبارياته الثلاث الأخيرة.

ولا يتعلق الحديث هنا بإحصائية صادمة لمهاجم بحجم جينياك، ولكن هناك لمحة صغيرة قد تشكل المفاجأة الحقيقية والسر وراء انتفاضته التهديفية، ألا وهي أن جميع أهدافه جاءت بعد خضوعه لجلسات تنويم مغناطيسي، يبدو أنها كانت ذات أثر بالغ عليه.

وسجل المهاجم الفرنسي ثلاثة أهداف "هاتريك" في دور الثمانية، عندما فاز تيجريز بخماسية نظيفة على بوماس، حيث منح هذا الفوز تيجريز بطاقة التأهل إلى الدور قبل النهائي بعدما فاز 7 / 2 في مجموع نتيجتي الذهاب والعودة.

وفي مباراة ذهاب الدور قبل النهائي، أحرز جينياك الهدف الوحيد، الذي فاز به تيجريز على ليون في مباراة الذهاب، كما حافظ أيضا على انتفاضته التهديفية في مباراة العودة.

وسجل جينياك أحد هدفي تيجريز في مباراة العودة، التي انتهت بنتيجة 2 / 1، ليتأهل إلى نهائي الدوري المكسيكي لعام 2016 بعد الفوز في مجموع لقائي الذهاب والعودة بنتيجة 3 / .1

واحتفل النجم الفرنسي بهدفه الخامس بطريقة عبرت عن امتنانه لأخصائي التنويم المغناطيسي جون ميلتون، بعدما وقف أمام المدرجات وأشار بأصابع يده اليمنى ناحية الجمهور وبدا كما لو كان يحاول تنويمهم مغناطيسيا.

وقام جينياك بنفس الحركة أمام مقاعد بدلاء فريقه ومد يديه في اتجاه زملائه، الذين تجاوبوا مع المزحة وسقطوا جميعا أمام نظرة السعادة، التي لمعت في عيني ريكاردو فيريتي، مدرب تيجريز.

ولم يكن ما حدث مع جينياك في المباريات الخمس الأخيرة بالأمر الهين، فقد مر المهاجم الفرنسي الدولي بفترة عقم تهديفي طوال تسعة أسابيع من المسابقة المكسيكية، وخضع جينياك لجلسات التنويم المغناطيسي في محاولة منه للقضاء على فترة الغياب عن التهديف.

وأكد الأخصائي النفسي ميلتون أنه قام بتنويم المهاجم الفرنسي بشكل حقيقي، وتحدث ميلتون عن الجلسات، التي أخضع لها جينياك للعودة إلى مستواه التهديفي المعهود، قائلا: "في هذه الحالة استخدمت أساليب تقنية للتنويم المغناطيسي العميق بعد فترة من الغياب عن تسجيل الأهداف، لقد انتهت في الأسبوع الماضي بتسجيل ثلاثة أهداف".

ولفت التغير الكبير، الذي طرأ على جينياك، نظر الصحافة المكسيكية بالكامل، التي وقعت تحت التأثير الساحر لأهداف اللاعب الدولي، "وصل إلى النهائي خبير التنويم المغناطيسي"، هكذا علقت صحيفة "اليونيفيرسال" على أداء جينياك في عددها الصادر أمس الأحد، ووضعت صورة جينياك وهو يؤدي دور أخصائي التنويم المغناطيسي أمام الجماهير.

وقالت صحيفة "ريفورما": "الفرنسي نجح في تنويم الملعب كله مغناطيسيا، أولا حامل الراية، الذي لم يره في موقع تسلل بعد أن تسلم تمريرة من الجهة اليمنى من اللاعب خورخي سترادا ثم المدافع جويرمو بورديسو وأخيرا الجماهير".

وبعد نجاح جلسات التنويم المغناطيسي، لا يشك أحد أن جينياك سيستمر في اللجوء للأخصائي ميلتون، في إطار سعيه مرة أخرى لتنويم دفاعات المنافسين.

image 0

image 0

image 0

image 0