أدرجت منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) يوم الخميس الماضي 2 ديسمبر , رقصة المزمار السعودية ضمن قائمة اليونسكو التمثيليّة للتراث الثقافي غير المادي للبشريّة، وذلك استناداً للقرارات التي اعتمدتها لجنة التراث الثقافي غير المادي المجتمعة في إثيوبيا حتّى تاريخ 2 ديسمبر.

وبحسب ما جاء في الموقع الرسمي لليونسكو فإن رقصة المزمار تعد من الرقصات التقليديّة في منطقة الحجاز في المملكة العربية السعوديّة، وعادة ما تمارس لإحياء المناسبات العائليّة أو الاحتفالات الوطنيّة. وتجري هذه الرقصة بمشاركة نحو 100 رجل مصطفين في صفين مقابل بعضهما البعض ويصفقون ويرددون أغاني عن البطولة والحب. ويرقص رجلان بالعصي في وسط ساحة الرقص على إيقاع الطبول لفترة محدّدة ثمّ يفسحون المجال لغيرهما وهكذا. ويتم تناقل هذه الرقصة في فرق الفنون المسرحيّة ومراكز التراث. وتعدّ هذه الرقصة رمزاً من رموز هويّة المجتمع وجزء من تاريخه المشترك.

وإلى جانب إضافة رقصة المزمار ضمن قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي فقد أضيفت عدد من العادات والفنون إلى القائمة حيث اضيفت تربية الصقور من الإمارات , ومن العراق أضيف الاحتفال بعيد الخضر الياس والعادات المرتبطة به , ومن الهند رياضة اليوغا , ومن مصر التحطيب أو الرقص بالعصا الذي يمارس في الصعيد.