أعلنت الشرطة في محافظة عدن امس أن وحدة تابعة لها متخصصة في مكافحة الإرهاب فككت معملاً خاصاً لتجهيز السيارات المفخخة تابع لتنظيم "داعش" الإرهابي في أحد أحياء مدينة عدن.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن بيان للشرطة: أن الأمن تلقى معلومات من قبل التحالف العربي تمّ بموجبها تنفيذ عملية دهم للمبنى الواقع في حي إنماء السكني في عدن، والذي عُثر بداخله على كميات كبيرة من المتفجرات ومعدات خاصة بصناعة السيارات المفخخة والأحزمة الناسفة" .

الى ذلك كشفت صور التقطتها وكالة رويترز للأنباء أمس الأول قيام الحوثيين بتجنيد الأطفال. وأظهرت الصور أطفالاً، تم إلباسهم زيّاً عسكرياً، وإعطائهم أسلحة آلية، ومن ثم نقلهم إلى ساحات القتال، في انتهاك صارخ لكل القوانين الدولية والأعراف الإنسانية التي تحظر تسليح الأطفال أو إشراكهم في أعمال العنف. من ناحية ثانية أكد محافظ الحديدة اليمنية عبدالله أبوالغيث أن الانقلابيين استمرأوا سرقة المساعدات الغذائية. وقال المحافظ أن استمرار مليشيات الحوثي وصالح في نهجها الحالي خلق أزمة غذائية حادة في الحديدة وصلت إلى درجة المجاعة. ولفت أبوالغيث إلى أن الانقلابيين يوقعون الأذى بكل من يعترضهم من المدنيين أو يحاول الحصول على حقه في المساعدة.

image 0

المتفجرات المضبوطة (صورة خاصة بـ«الرياض»)