قدم أمين منطقة القصيم م. صالح بن أحمد الأحمد شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بعد تدشينه أول أمس 14 مشروعاً بلدياً في محافظة الشماسية والمراكز التابعة لها، وقال إن دعم ومتابعة سمو أمير المنطقة لمشروعات المنطقة تقف خلف ما يتحقق من منجزات على مستوى المنطقة، مشيراً إلى أن أمانة المنطقة وعبر بلدياتها مستمرة في تطوير الخدمات البلدية وفق التطلعات عبر حزمة من المشروعات التنموية المتنوعة بإشراف ودعم وزير الشؤون البلدية والقروية م. عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ.

وأوضح رئيس بلدية الشماسية خالد بن سليمان الجربوع أن تشريف سموه لافتتاح وتدشين مشروعات بلدية الشماسية وسام اعتزاز للجميع، موضحاً بأنه تم تدشين (١٤) مشروعاً تنموياً وخدمياً، وحول أبرز المشروعات التي دشنها سمو أمير القصيم، أوضح الجربوع بأنه تم تدشين مبنى بلدية الشماسية الواقع على مساحة (٥٠) ألف متر مربع وتجاوزت تكاليفه (عشرة) ملايين ريال، كما تم تدشين متنزه الجال للشباب والعوائل بمساحة تجاوت (٤٠٠) ألف متر مربع ويضم مضماراً مخصصاً للمشي بطول (١٤٠٠) متر طولي، كما تم افتتاح مشروع مدينة الأنعام والمسلخ بتكلفة بلغت (خمسة) ملايين ريال، وشملت المشروعات التنموية التي تم تدشينها طريقاً هيكلياَ يربط بين محافظة الشماسية ومركز الربيعية بطول (١٣) كم، ومشروع الحديقة الشمالية بمساحة (٣٠) ألف متر مربع، ومشروع متنزه الربيعية للشباب والعوائل بمساحة (٩٣) ألف متر مربع، ومتنزه النبقية بمساحة (٣٥) ألف متر مربع، ومتنزه أم طليحة بمساحة (٥٧) ألف متر مربع، ومتنزه الشطب بمساحة (ستة) آلاف متر مربع ومشروع ساحات بلدية في أم حزم. بالإضافة إلى عدد من المشروعات المتعددة.