أكد أمين عام الهيئة السعودية للمقيمين المعتمدين عصام المبارك، أنه لايوجد مقيمين معتمدين في الوقت الحالي، باستثناء أعضاء الهيئة البالغ عددهم 935 عضوا ممن اجتازوا نصف مدة التدريب للحصول على رخصة الاعتماد، كاشفاً عن أن عدد السعوديات اللائي تقدمن على الدورات يزدن على 50 متدربة.

وأضاف المبارك خلال المؤتمر الصحفي المنعقد أمس بمقر الهيئة بالرياض، للإعلان عن مؤتمر واقع ومستقبل مهنة التقييم العقاري في المملكة، الذي سيعقد الأربعاء المقبل، أن العاملين في السوق حالياً هم من أصحاب الخبرة، بالإضافة إلى عملهم في منظمات دولية.

وأشار إلى أن النظام أوجب عدم ممارسة التقييم، إلا من لديهم عضوية في الهيئة، مضيفاً أن هناك عقوبات بانتظار المخالفين لهذا النظام، عبر تحويلهم لهيئة التحقيق والادعاء العام لتطبيق عدد من العقوبات التي تبدأ من "اللوم" "والإنذار" "والإيقاف"، والسجن لمدة لاتزيد على عام، وغرامة مالية لاتزيد على 200 الف ريال.

ولفت إلى أن هناك تعاونا مابين الهيئة وعدد من الجهات الحكومية والقطاع القطاع الخاص، مشيراً إلى أن الجهات لاتقوم بالتقييم إلا بعد الرجوع لها، أو عن طريق الأعضاء المعتمدين، مضيفاً أن الاتصالات مستمرة مابينهم وبين الجهات للتعاون في التقييم، مستدلاً بالتنسيق مع مؤسسة النقد ووزارتي العدل والصحة.

وبيّن المبارك، أن مؤتمر واقع ومستقبل مهنة التقييم العقاري في المملكة، سوف يناقش عدد من المواضيع، منها تقييم الأراضي البيضاء، وآلية تحديد رسومها وبرامج التطوير العقاري، بالإضافة إلى كيفية اختيار لجان التقييم، وماهي آلية الاعتراض على التقييم، وما أثر رسوم الأراضي البيضاء في دعم مشروعات التطوير العقاري.

وأبان أن مهنة التقييم تعتبر من أهم الأدوات المساعدة في اتخاذ القرارات، مثل الشراء والبيع والإستحواذ والإندماج، وتقسيم الشراكات والإرث، وفض النزاعات والتعويضات وتحديد جدوى الاستثمار.