أقرت إدارة النشاط الثقافي بمركز الملك فهد الثقافي برنامج وندوات «ليالي الرواية السعودية»، والذي تضمنه خلال يومي الاثنين والثلاثاء (7–8) نوفمبر 2016م، ويتضمن قراءات ومحاضرات وطرح الشهادات والتجارب والحوار مع الجمهور حول فن الرواية.

وتقرر أن تبدأ الليلة الأولى عند الساعة السادسة مساءً، ويلقي كلمة افتتاح الليالي الشاعر سعد البواردي، واختيرت الندوة الأولى لتكون حول الرواية السعودية: واقعها واستشراف مستقبلها، يشارك فيها ثلاثة من المتخصصين في دراستها، وثلاثة روائيين هم: د. صالح زياد الغامدي، د. سلطان القحطاني، د. خالد الرفاعي، والروائي علي الشدوي، والروائي يوسف المحيميد، والروائي أحمد الدويحي، ويدير الندوة محمد المزيني، وبعد ذلك يقدم الروائيون: عبدالعزيز الصقعبي وأمل شطا ومحمد العرفج شهاداتهم وتجاربهم في كتابة الرواية، وخصصت الجلسة الثالثة لتكون حواراً مفتوحاً حول الرواية بين الحضور والمتخصصين، يقدمها د. صالح معيض الغامدي ود. إبراهيم الشتوي.

وفي الليلة الثانية يقدم د. حسين المناصرة محاضرة عن جماليات وفنيات وتقنية الرواية، يديرها الروائي عبدالواحد الأنصاري، ليعود في الجلسة الثانية الروائيون ويسجلوا شهاداتهم وتجاربهم في كتابة الرواية، وهذه المرة سيتحدث كل من: عبدالحفيظ الشمري، ومنيرة السبيعي، وعادل المالكي، وسالمة الموشي، فيما يقدم الروائي والشاعر إبراهيم الوافي شهادة مضادة، وبعدها يقدم د. أبو المعاطي الرمادي، ود. حسن الحازمي ورشة تطبيقية للحضور.