تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الأربعاء مقطع فيديو لمضاربة جماعية داخل إحدى المدارس دون أن يوضحوا مكان ووقت وقوعها، مبدين استهجانهم للفوضى التي حدثت.

وأظهر الفيديو مشاجرة عدد كبير من الطلاب في ساحة إحدى المدارس، بشكل عنيف في غياب تام لمعلمي أو مسؤولي المدرسة، وأبدى متداولو الفيديو استهجانهم الشديد من الحادثة، متسائلين عن دور الأنظمة التي وضعتها الوزارة لضبط السلوكيات العنيفة والتجاوزات داخل المدارس، كما أبدوا استغرابهم من غياب معلمي المدرسة وعدم تدخلهم لفض تلك المشاجرة، فيما لم تصدر وزارة التعليم بياناً بشأن الحادثة حتى الآن.