ملفات خاصة

الأحد 16 ربيع الآخر 1427هـ - 14 مايو 2006م - العدد 13838

نثار

عن مصانع البلاستيك أيضا

عابد خزندار

تلقيت الرسالة التالية من زوجة صاحب مصنع للبلاستيك، وسأختصرها فيما يلي:

«زوجي يملك مصنع بلاستيك، وبدأت مشكلته مع سابك منذ سنتين بسبب ارتفاع سعر المواد الخام - نتيجة لارتفاع أسعار البترول - وهو يأخذ من سابك المواد الخام ويدفع لهم نقدا بعد ستين يوما، ومنذ أن ارتفع سعر البترول بدأ حدّه الائتماني يرتفع بشكل طردي مع الأسعار، وقالوا له: لا بد أن تدفع أكثر والآّ سنوقف إرسال المواد الخام لك، كما طالبوا بنسخة من ميزانية المصنع، ثم جاؤوا الآن وفاجأونا بطلب ضمان بنكي فورا دون أن يعطونا مهلة لتأمينه، كما أن هذا الطلب تعجيزي بالنسبة لنا، ثم ما حاجتهم إلى الضمان ونحن نتعامل معهم منذ خمسة عشر عاما، وبالطبع لا نستطيع أن نتوقف عن السداد يوما واحدا حتى لو لم يوجد الضمان لأن معنى هذا توقف المصنع وإفلاسه، وقد حاول زوجي أن يقابل المسؤولين دون أن يفلح في ذلك ...».

وأنا وإن كنت على معرفة ضئيلة بصناعة البلاستيك إلا انني لا استطيع أن أفهم علاقة ارتفاع أسعار البنزين بارتفاع أسعار خامات البلاستيك، وفيما أعرف - وأرجو أن تصححوا ذلك إذا كنت مخطئا - فإن سابك تستخدم الغاز الطبيعي في صناعة البيوتين والبروبين ومشتقاتهما وليس البنزين وهي تحصل عليه من شركة أرامكو بسعر أقل من السعر العالمي الذي تدفعه مثلا شركات البتر وكيماويات في أوروبا الأمر الذي اعترضت عليه دول الاتحاد الأوروبي وكان عائقا لدخول المملكة في منظمة التجارة العالمية إلى أن اقتنع الاتحاد بعد مفاوضات شاقة بمشروعية السعر الذي تتقاضاه أرامكو من سابك الأمر الذي سيزيد حصة سابك في السوق العالمية وبالطبع يؤدي إلى زيادة أرباحها، ويحفزها على تخفيض الأسعار التي تتقاضاها من مصانع البلاستيك، ثم ان البنزين لو افترضنا جدلا أن له علاقة بصناعة خامات البلاستيك فقد صدر أمر ملكي بتخفيض سعره محليا، أي أن سابك ستحصل عليه بسعر رخيص، ولهذا كله لا أرى مبررا لأن ترفع سابك أسعار مواد خام البلاستيك، وإذا كانت لديها مبررات لذلك فلتشرحها لنا لكي تطمئن قلوبنا ونعلم أنها لا تستهدف الإجحاف بمصانع البلاستيك، فليتها تفعل.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 6

1

  Faisal Alzamil

  مايو 14, 2006, 12:44 م

نعم..ان سابك هي الصناعة الاساسية ويجب أن تقوم صناعة ثانوية ويجب توفير المواد الخام من جميع المنتوجات البترولية بسعر التكلفةان لم نقل بأقل من ذلك.اتركو السعوديين يبدعون في منتوجات جديدة من البتروكيماويات دعوهم يقومون بالبحث والتجربة في هذا المجال في مصانعهم وورشهم ومدارسهم.أجعلوهم يستخدمون المواد الخام من بترولهم لكي يبدعون بمنتجات جديدة و أفكار جديدة واستخدامات جديدة و لكي ينافسو المستورد وتدور عجلة الاقتصاد بين تصنيع وشحن وتدريب وتسويق وكلها مائة بالمائة سعودية...ان لم نكن نحن ملوك البلاستيك والمواد البتروكيميائية..فمن يكون.اذا كانت سابك تخاف من المنافسة في بيع المواد الخام على الاسواق المجاورة والعالمية كما يقولون فهناك ضوابط يمكنهم حصر بيع المواد الخام علميا فيها.

2

  سليمان الذويخ

  مايو 14, 2006, 2:21 م

سابك يجب ان تعيد النظر في سياساتها التسعيرية فليس من المعقول ان منتجي الصناعات البلاستيكية على خطأ دائما و سابك على حق سابك تعلم ان المصانع المحلية استثمر فيها رؤوس اموال طائلة ويصعب التخلي عن قرار التصنيع ومع هذا تبارزهم بالبيع للخارج بأسعار تكاد تكون غير قابلة للتصديق بل ان المنتج المحلي لا يستطيع منافسة المستورد بسبب تكلفة الأنتاج والتي منها المواد الخام الى سابك مع التحية والتقدير ساهموا بفعالية بالأقتصاد المحلي واعلموا انه هو من دعمكم اما الرد دائما اذا ما ثبت بيعكم بأنها عقود سابقة فهذا غير مقبول شكرا لك استاذنا على الطرح وسابك وغيرها يجب ان يهتموا بمصلحة المصنعين بالدرجة الأولى ولن تنطلق الصادرات منافسة لصناعات باقي الدول وسابك تحاربها برفع اسعار المواد الخام تحية للجميع

3

  ام الدانه

  مايو 14, 2006, 5:44 م

لا اقول الا الى متى ياسابك.. ساهموا في تحسين مصانعنا المحليه لا افلاسها..

4

  ابو نواف

  مايو 14, 2006, 6:50 م

ارجو من الله ان يتدخل في الموضوع جهات عاليه لوقوف الخسائر في المصانع سابك مثل موج البحر نتمنى حل مشكلة كل مواطن مع سابك علما انه المصدر الوحيد لكل مصنع بلاستيك ولايوجد منافس غيره ومعيشة اصحاب المصانع من الله ثم من سابك بس بس ياسابك املنا كبير بعد الله عزوجل في والدنا الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله ونحن مواطنين ابناء هاذا البلد ونعمل من اجل نفتخر بالصناعه السعوديه وليس الافلاس ياسابك

5

  محمد العقيل

  مايو 15, 2006, 3:04 ص

الأخ عابد مع التحية ربما صاحبة الرسالة تقصد إرتفاع سعر النفط وليس وقود السيارات لأن سعر البولي إثيلين يتفاعل مع سعر النفط صعوداً وهبوطاً دعني أوضح بعض الأمور المهمة في صناعة البلاستيك.. يُصنع البلاستيك من مواد أولية عدة كما يلي : 1. البولي إثيلين ( تنتجه سابك من الغاز الطبيعي الذي تموله أرامكو وله سعر عالمي) 2. البولي بروبيلين ( تنتجه سابك والتصنيع الوطنية من الغاز الطبيعي الذي تموله أرامكو) 3. إثيلين الجلايكول (تنتجه سابك من الغاز الطبيعي الذي تموله أرامكو) 4. البي في سي ( تنتجه سابك من الغاز الطبيعي الذي تموله أرامكو) 5. البولي ستايرين ( تنتجه سابك من البنزين العطري المستورد وله سعر عالمي) 6. البولستر (لا تنتجه سابك) كل المواد الخام أعلاه هي مواد أوليه لإنتاج البلاستيك حسب مجال إستخدامه.. صناعة البلاستيك تطورت كثيراً وتعددت مجالات إستخداماتها ومن لم يواكب هذا التطور بدأ يعاني من حدة المنافسة في الأسعار وحصص السوق.. في البدايات كان مصنع البلاستيك لا يكلف سوى غالب صب وآلة تغليف وسيارة توزيع وعليها يحقق صاحب المصلحة هامش ربحي لا بأس به.. اليوم تغيّر الحال فمع توسع بعض المصانع وإنتاجها تطبيقات مختلفه من البلاستيك أصبحت بعض المصانع الصغيرة والذي يقتصر إنتاجها على أكياس البلاستيك غير قادره على المنافسة بل لم يجد له سوق بعد أن خطف الكبار جميع عقود الشراء.. في السابق كان صاحب المصنع الصغير يوزع على صغار البقالات التي لم تعد موجودة الآن في ظل إنتشار الهايبرات الكبيرة.. فمثلاً مصنع الشرق للبلاستيك كان يبرم عقد بيع عبوات زيوت الطعام وأكياس السكر مع شركة صافولا حتى تطور التعاون التجاري وأصبح يبيع جميع التطبيقات لشركة صافولا عبر هايبر بندة التي تملكه صافولا إلى أن قامت شركة صافولا بشراء مصنع الشرق ودخلت مؤسساً في شركة بتروكيميائية لصناعة المواد الأولية لصناعة البلاستيك.. وبذلك سيفقد مستثمري البلاستيك وسابك سوق كبيرة مثل شركة صافولا. وقس على هذا كثيراً.. أمام مصانع البلاستيك فرصة الإتحاد وتقاسم حصص السوق، فمصنع أو مصنعين خير من 500 مصنع صغير (عدد مصانع البلاستيك في المملكة 500 مصنع) هناك توجه لإدخال تطبيقات جديدة في صناعة البلاستيك في المملكة وهذا الإتحاد قد يكون فرصة لإنتاج هذه التطبيقات.. تحيتي

6

  فلاح الناجم

  إبريل 21, 2007, 12:21 م

لله درك يامن تنظر لمصلحة الجماعة ولاتنسى مصلحتك ولكن من يأكل بيدية الاثنتين يغص يا عمنا سابك

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة