أقامت جامعة عفت معرضاً عن الفضاء تحت عنوان «الاستشعار عن بعد» لنشر التوعية عن الفضاء في أسبوع الفضاء العالمي والممتد تحت جناح الأمم المتحدة، يوم الاثنين 16 محرّم 1437هـ الموافق 17 أكتوبر 2016م.

حدثت الفعالية انطلاقاً من اهتمام جامعة عفت بتثقيف طالباتها ومنسوباتها عن أهمية مراقبة الأرض عن بعد وذلك للتعلم عن الطبيعة لمعرفة وقت وقوع الكوارث الطبيعية وتفاديها.

وافتتح المعرض في الساعة الثانية عشرة ظهراً في المتحف الثقافي بالجامعة، وقد تضمن نشاطات عدة متعلقة بالفضاء، مثل: تعلّم استخدام تطبيق جوجل الأرض، وتعلّم استخدام تطبيقات علم الفلك، وتجربة الألعاب الفضائية في عالم الواقع الافتراضي، كما عرضت أفلام وثائقية عن علم الفضاء بالإضافة إلى لوحات وأعمال فنية تترجم نظرة وفهم الطالبات للفضاء.

وقالت د. خلود الخطيب، أستاذ مساعد بقسم نظم المعلومات بكلية عفت للهندسة، ومنظمة الفعالية الرئيسية: « خطتنا في هذا المعرض أن تتعلم جميع منسوبات الجامعة عن الفضاء عبر المرور بالتجارب في إطار مرح، وذلك لجذب الاهتمام أكثر، حيث إن الدراسات أثبتت أفضلية نتائج التعلم بالتجربة، وهذا ما نسعى إليه اليوم».