خادم الحرمين دعا إلى معاملتهم كأشقاء لا كلاجئين ومنحهم الخدمات المجانية كالمواطنين

2.5 مليون سوري يندمجون في المجتمع السعودي.. تعليم وعمل ورعاية صحية

خادم الحرمين يؤكد دائما دعم المملكة ووقوفها الى جانب الشعب السوري الشقيق
الرياض - واس

تقدّمت المملكة العربية السعودية الدول الداعمة للأشقاء السوريين في المحنة التي ألمت بهم منذ اندلاع الأزمة في بلادهم، حيث استقبلت ما يربوا عن 2.5 مليون سوري بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - الذي دعا إلى التعامل معهم في المملكة كأشقاء لا كلاجئين من أجل الحفاظ على كرامتهم الإنسانية، ومنحهم حق التمتع بحقوق الرعاية الصحيّة المجانية، والانخراط في سوق العمل، والالتحاق بالتعليم.

الدول وارت المئات أو الآلاف منهم في المخيمات والمجمعات.. والمملكة احتضنتهم في نسيجها الاجتماعي

وأكدت هذه الخطوة مواقف المملكة الأخوية الصادقة مع الأشقاء السوريين في الأوضاع اللاإنسانية التي يعيشونها منذ أكثر من خمسة أعوام جرّاء الحرب الدائرة في بلادهم، حيث تم تأمين الحياة الكريمة لمن يقيم منهم على أرض المملكة، وتقديم يد العون لمن يعيش خارجها في البلدان المجاورة لسورية المقدّر عددهم بحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بأكثر من 4.8 ملايين سوري.

وكشفت الأزمة الإنسانية التي يعيشها الأشقاء السوريون عن تفاوت سياسات الدول نحو القيام بمسؤولياتها الإنسانية والدولية تجاه قضايا اللاجئين في العالم، ففي حين استقبلت بعض الدول المئات أو الآلاف من السوريين في مخيمات إيواء تتوارى عن المدن والمجتمعات، احتضنت المملكة أكثر من 2.5 مليون سوري، ودمجتهم مع إخوتهم في المجتمع السعودي من خلال التعليم والعمل لمساعدتهم على تقديم أنفسهم كمساهمين فاعلين في بناء المجتمع دون الشعور بالشفقة أو الاغتراب.

131 ألفاً التحقوا بمدارس التعليم العام في مختلف المناطق.. وأكثر من عشرة آلاف في التعليم الجامعي

والتحق أكثر من 141 ألف طالب وطالبة من أبناء الأشقاء السوريين بالتعليم في المملكة، وبلغ عدد الملتحقين بمدارس التعليم العام في مختلف مناطق المملكة 131297 طالبًا وطالبة، وأكثر من عشرة آلاف في التعليم الجامعي، وفقًا لإحصائيات برنامج "نور"، ويتلقون التعليم المجاني مع 4895466 طالبًا وطالبة من إخوتهم السعوديين و 252842 طالبًا وطالبة من اليمنيين و 41209 طلاب وطالبات من البرماويين.

مواصلة المساعي الدبلوماسية الدؤوبة لحل الأزمة مع الدول الشقيقة والصديقة.. واستمرار الوقفة الإنسانية مع الشعب

ولأن الإسلام يحث على العمل وكسب الرزق، أتاحت المملكة للأشقاء السوريين الذين يقيمون على أرضها فرصة الانخراط في السوق المحلي لمن يرغب منهم في استثمار خبراته لتحقيق الفاعلية والانصهار في المجتمع، من خلال التسجيل في نظام "أجير الإلكتروني" الذي أصدر لهم 4500 تصريح عمل مؤقت منذ انطلاق الخدمة في تاريخ 7 جمادى الأولى 1437هـ حتى الآن، بحسب إحصائية حديثة تلقتها "واس" من وزارة العمل.

وتمكن السوريون من الذكور والإناث ممن تراوحت أعمارهم ما بين 18 و60 عامًا من إصدار تصريح العمل المؤقت من خلال ست خطوات إلكترونية، وعدّته الحكومة الرشيدة وثيقة قانونية تسمح لهم العمل في المملكة كزائرين لدى المنشآت المستفيدة من خدماتهم دون الحاجة لنقل الخدمات، ولمدة ستة أشهر قابلة للتجديد. ووضعت وزارة العمل خطوات ميسرة لإصدار تصريح العمل المؤقت للسوريين، تبدأ بتسجيل الدخول في نظام "أجير" عبر الرابط (www.ajeer.com.sa) ثم اختيار المنشأة التي سيعمل لديها الشخص، فالدخول إلى إشعارات الزائرين، وإدخال البيانات والرقم الحدودي إلى أن يتم إصدار الإشعار.

الحملة الوطنية تقدم البرامج والمشروعات التي لامست همومهم ولبت احتياجاتهم الاجتماعية والنفسية والصحية

وفي مسارين متوازيين يتمتعان بقدر من الأهمية، تبذل المملكة مساعيها الدبلوماسية الدؤوبة لحل الأزمة السورية مع الدول الشقيقة، والصديقة، والأمم المتحدة، وتواصل في الوقت ذاته الوقفة الإنسانية المشرّفة مع الشعب السوري الشقيق دون انقطاع، مدفوعة باهتمام قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي قال خلال استقباله في 27 صفر 1437هـ أعضاء وفد المعارضة السورية في الرياض: "نحن نريد الخير لكم، نريد جمع الكلمة، نريد أن ترجع سورية كما كانت في الماضي".

وكرّرت المملكة في مناسبات مختلفة مواقفها الثابتة تجاه السوريين، ومن ذلك تشديد مجلس الوزراء المنعقد في الأول من شهر ذي الحجة عام 1436هـ برئاسة خادم الحرمين الشريفين على أن المملكة ستظل دائمًا في مقدمة الدول الداعمة للشعب السوري الشقيق والمتلمسة لمعاناته الإنسانية، ولن تقبل المزايدة عليها في هذا الشأن أو التشكيك في مواقفها.

إحصائيات المؤتمر الدولي الثالث للمانحين قدرت مساعدات المملكة للأشقاء السوريين بـ 700 مليون دولار

تأكيد المساندة في قمة اللاجئين

ويوضح بيان مجلس الوزراء بجلاء المنهج الإنساني السامي الذي تتبعه المملكة في التعامل مع المحتاجين في العالم، تمامًا كما أوضح صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في كلمته أمام اجتماع قمة الأمم المتحدة للاجئين والمهاجرين الذي عقد مؤخرًا في نيويورك، إذ أفاد سموه أن المملكة تنطلق في تعاملها مع قضية اللاجئين الناجمة عن الصراعات العرقية والحروب والكوارث والنزاعات من مبادئ تعاليم الدين الإسلامي التي تدعو إلى السلام، وقدمت لهم خلال العقود الأربعة الماضية نحو (139) مليار دولار.

وضربت المملكة أروع الأمثلة في الرفع من معاناة الإخوة السوريين الذين توسدوا الأرض وتلحفوا السماء خارج حدود بلادهم، حيث أنشأت لهم عبر الحملة الوطنية لنصرة الأشقاء في سورية العديد من البرامج والمشروعات الإغاثية والإنسانية التي لامست همومهم ولبت احتياجاتهم الاجتماعية والنفسية والصحية بمختلف أعمارهم حتى الجنين الذي في بطن أمه عبر برامج خاصة للحوامل، كما عالجت جروح النفس التي لا يعادلها جرح حينما يتجرّع الإنسان الألم وهو يلملم ما تبقى من شتات أسرته للخروج من وطنه رغمًا عنه بعد أن أنهكته الحروب، إذ لا مكان في الحياة للإنسان أجمل إلا وطنه الذي ولد فيه وترعرع، وتفيأ بظلاله، وارتوى من مائه.

ودعمًا لمبدأ الأخوة، وجّه الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز المشرف العام على الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سورية بتكثيف الجهود الإغاثية لتخفيف معاناتهم، والاستمرار في استقبال التبرعات النقدية للسوريين على حساب الحملة البنكي، فقدمت الحملة أكثر من 152 برنامجاً إغاثياً ومشروعاً إنسانياً تجاوزت تكلفتها أكثر من (845ر775ر881) ريالاً أسهمت في تخفيف جزء من معاناة الأشقاء السوريين، وتسيير شؤون حياتهم اليومية.

وبرز من هذه البرامج: برنامج شقيقي بالعلم نعمرها الذي يوفر الأدوات القرطاسية المختلفة للطلاب بمختلف المراحل التعليمية، وبرنامج نمو بصحة وأمان الذي يوفر حليب الأطفال للرضع انطلاقًا من الاهتمام بصحة النشء، وغيرها من البرامج التي تعبر عن البعد الإنساني العميق للمملكة في تعاملها مع الأشقاء السوريين.

وضمن برنامج (شقيقي بالعلم نعمرها) وزعت الحملة الوطنية في 24 ربيع الآخر من عام 1347،ـ 450 ألف حقيبة مدرسية للطلاب السوريين في: الأردن، وتركيا، ولبنان، إضافة لمستلزمات القرطاسية من الأقلام، والدفاتر، والأدوات الهندسية، فضلا عن تهيئة الأجواء الدراسية الممكنة ليواصل الطلاب مسيرتهم الدراسية دون أي عوائق من خلال برنامج (شقيقي بيتك عامر) الذي يهدف إلى استبدال الخيام في مخيم الزعتري بالوحدات السكنية والكرفانات الجاهزة.

دعم التعليم والسكن

وخلال يومي 11 و 13 محرم الجاري فقط، وزّعت الحملة حقائب مدرسية وأدوات قرطاسية على 1298 طالبًا وطالبة في مدينة الرمثا شمال الأردن، و60.720 قطعة من الأدوات القرطاسية المختلفة على الطلاب والطالبات السوريين في محافظة إربد الأردنية.

إضافة إلى ذلك، سعت الحملة الوطنية لرفع المستوى التربوي والتعليمي لدى أبناء الأشقاء السوريين من خلال الاتفاقيات والشراكات التي تنفذها مع الجهات الرسمية والمنظمات الدولية، ومؤسسات المجتمع المدني المحلية للوصول إلى مستوى تعليمي متقدم في ظل الظروف الصعبة التي يمرّون بها.

وفي سياق ذي صلة، أبرمت المملكة ممثلة في الصندوق السعـودي للتنمية في 31 مارس 2015م اتفاقية تعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تقدم بموجبها المملكة مساهمة بقيمة إجمالية قدرها 5 ملايين دولار لتنفيذ مشروعات إعادة بناء وتأهيل 4650 مسكنًا في: ريف دمشق، وحمص، وحماة، ودرعا، وإدلب، وتوفير خدمات عامة يستفيد منها 23,250 سوريًا.

وبحسب إحصائيات المؤتمر الدولي الثالث للمانحين المنعقد في دولة الكويت بتاريخ 31 مارس 2015م، فقد بلغت قيمة المساعدات الإنسانية التي قدمتها المملكة للأشقاء السوريين (700 مليون دولار) شاملة للمساعدات الحكومية، والحملة الوطنية لنصرة الأشقاء في سورية، وخصّصت لدعم الوضع الإنساني في سورية.

ولم تقف المملكة إلى هنا، بل وقفت بحزم ضد بعض الخطابات المناوئة لأوضاع الأشقاء السوريين الذين فروا من سورية إلى بلدان بعيدة في العالم مع بقية اللاجئين والمهجّرين، حيث أعربت في كلمة لها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في 23 نوفمبر 2015م عن قلقها البالغ إزاء تزايد مثل هذه الخطابات ضد اللاجئين بصفة عامة والمسلمين منهم بصفة خاصة، داعية لتقديم الحماية اللازمة لهم بعد فرارهم من نيران السلطات الجائرة والجماعات الإرهابية.

image 0

سمو ولي العهد اكد في اجتماع قمة الأمم المتحدة للاجئين حرص المملكة على عدم التعامل مع السوريين كلاجئين

image 0

الطلاب السوريون ينتظمون في التعليم العام مع أشقائهم السعوديين

image 0

image 0

العون الإنساني بالتوازي مع الدعم السياسي.. الاجتماع الموسع للمعارضة السورية بالرياض

image 0

المملكة رفضت أسلوب المخيمات النائية ومعاملة الأشقاء كلاجئين












التعليقات

1

 

 2016-10-17 03:28:59

الأخوة بالأسلام والعروبة تحتم علينا تواجدهم معنا في ارض الحرمين معززين مكرمين بضيافة والدنا وملكنا خادم الحرمين الملك سلمان . وبدون تذكير للأخوان السوريين وغيرهم من الأخوة العرب وغير العرب ان يبادلوا هذه اللفته الكريمة من أرض الحرمين ملكا" وشعبا" أن احترام انظمة البلد والتقاليد هو رد الجميل.

2

 

 2016-10-16 19:47:08

جزاكم الله خيرا

3

 BENGRINE MESSAOUD

 2016-10-16 19:34:53

ليس غريبا على خادم الحرمين حفظه الله الملك سلمان نتمنى ان تكون السعودية حاضنة العرب و المسلمون

4

  محمد

 2016-10-16 17:30:25

المفروض يسمح بدخول الأطفال والنساء ورجل مع كل عايله والباقي يدفعون عن أوطانهم لكن ماجاء في هالونج الاالخشاش

5

 khulifi

 2016-10-16 17:09:13

هم واليمنيين عبئ ثقيل على الدولة واستنزاف للثروة ومزاحمة المواطن في كل اوجه الحياة وعبئ على الخدمات

كل المعلقين من اخواننا السوريين ومن أنسابهم السعوديين واقول لاتثيروا غيرة وحسد اكثر من مائه وسبعين جنسيه اخرى. لم يحلموا بربع ما حظيتم به من مميزات والاعتدال في المطالب دليل الاتزان والقناعة. المعقوله وأخص. السوري الطلطلي وشيخ القبيله ابراهيم بن درويش فهما اصحاب اقتراحات ومطالب يوميه خيرالامور وسط

لنذكر بعضنا بدوام الدعاء لما وطننا بهي من نعمة أمن وأمان وحفظ حق المسلمين بكل المستطاع لأن هذا دور بلادنا الريادة والقيادة الإسلامية الحقة بفضله عز وجل ثم بجهود ولات أمرنا سدد الله خطاهم لما فيه رفعة الإسلام والمسلمين أمين

8

 محمد الأزدي

 2016-10-16 16:16:14

ليت اخواننا السوريين يحتفظون بهذا الجميل لأبو فهد يحفظه الله

9

 فهد السديري

 2016-10-16 15:57:04

الشيخ الضيف ابراهيم بن بن درويش أشوفك حفظك. الله أخد راحتك بالاقتراحات وتنميق العبارات المساله وصلت الى ثلاثة ملايين من اخوانك ضيوفنا السوريين في بلادنا بحالة يااخي لا احد يحلم بها احد اقترح عودوا أبناؤكم الخشونه للمساهمه. في دحر اعداء بلادكم بدلا من الدعه والاسترخاء والمطالبات الخ الخ الخ

اولا يجب متابعة شبابكم وخاصة الفئة القليله. ممن هو منشورا عنهم حول مساومة سوري في منطقة الخرج على شرف سعوديه عاطله وساومها من اجل توظيفها انظروا كيف ثلاثة ملايين سوري بالسعوديه الان يعيشون بامن وحرية عمل ولم يشملهم التقشف في التوظيف ولا الرسوم شبابكم أمانه في أعناقكم. ولانقول الا مرحباً بالاخوه

11

 

 2016-10-16 15:17:27

جزى الله حكومة خادم الحرمين الشريفين على اهتمامها وحسن كرمها بنا وننتظر منهم مكرمة أخرى تدخل البهجة لأهالينا وهي الإقامة لحاملي الزيارة كي يتمكنوا من السفر والاستفادة من بعض الخدمات نناشد خادم الحرمين الشريفين تسهيل إجراءات الإقامة لحاملي الزيارة تكفى يا خادم الحرمين الشريفين يا ملك العرب يا ملك القلوب أدخلوا البهجة والسرور لقلوبنا وقلوب أهلنا...

12

 تركي الروقي

 2016-10-16 14:39:05

شكرا مولاي على هذه الوقفة تجاه الأشقاء حفظك الله يامولاى وحفظ الوطن من كل سوء

13

 

 2016-10-16 14:10:55

هذه الاخبار اللي تثلج الصدر...... الله يكتب الاجر لمن ساعد و يجبر من يعاني و يرد الامن و الامان لبلاد المسلمين

14

 محمد التميمي

 2016-10-16 12:54:33

اخوانا السوريين ان ما شالتهم الأرض تشيلهم عيوننا كل المسلمين في قلوبنا .. الله يعيد للامه الاسلامية مجدها و عزها و لن تعود الا بإجتماعنا و نبذ العنصرية بيننا

15

 

 2016-10-16 12:26:55

الله يحفظ دولتنا ويحفظ خادم الحرمين والله يوفقه لما فيه خير البلاد والعباد وخير المسلمين يا رب ,اما اهلنا السوريين فهم اخوانا لنا في الاسلام وفي العروبة وفي الأنسانية. اللهم فرج همهم ونفس كربهم وجميع المسلمين

16

 م طريف

 2016-10-16 11:44:57

نشكر جهود المملكة في دعم الشعب السوري راجيا من الله ان يعيد الامن والامان للشعب السوري وكل الشعوب الاسلامية

في خطوة ممكن كان افظل لكم مع الخطوات السابقة التي تشكر المملكة حكومةوشعبا بوقفتها وليس ببعيد عن المملكة وهي السماح للرجال الأقل من الستين واكثر من ال18سنة بدخول المملكة بتاشيرة شموها ماشئتم على ان لايستمروا اكثر من سنة ويخرجوا ويعودوا ليعيلوا اسرهم بالخارج مثل الاردن ولبنان وغيرها

18

 ابو محمد

 2016-10-16 10:36:42

صاحب القلب الكبير وحامل هم الامة العربية والاسلامية والدنا وولي امرنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله . اسأل الله ان يعطيك من الخير حتى ترضى ... اللهم آميييييييييييييييييين ...............

(إنسان) دائما ياسيدي حفظكم الله تثبتون للأمة قاطبة بأنكم تتخذون من الإنسانية سياسة ثابته لا مجال فيها للنقاش سواء مع الأشقاء السوريين أم غيرهم من أي جنس كان أو لون فالإنسانية تمثل لكم يا سيدي روح مزروعة في أعماقكم وفِي سياساتكم . فاضل عبدالله التركستاني أ.محاضر/معهد الإدارة العامة

20

 HAMER

 2016-10-16 07:42:47

عمل مشرف و دووب عربي و اخوي