كانت صفوف نادي اهلي الرياض (الرياض حالياً) تعج بالعديد من اللاعبين البارزين والنجوم الموهوبين الذين كانوا يمتعون الجمهور باهدافهم ولمحاتهم الفنية وهو ما جعل الاعلام الرياضي يطلق عليهم لقب (مدرسة الوسطى) وكان من بين تلاميذها المايسترو مبارك الناصر احد ابرز نجوم الوسط السعودي في حقبة الثمانينيات الهجرية والنصف الاول من التسعينيات اذ لمع اسمه مع ناديه وتألق مع المنتخب في اكثر من مناسبة واختير للمشاركة في مهرجان اعتزال نجم الزمالك المصري (يكن) في مطلع السبعينيات الميلادية وهي الفترة التي برع فيها مبارك الناصر وتألق مع الصقور الخضر في دورة الخليج الاولى بالبحرين 1970م ودورة الخليج الثانية في الرياض 1972م.

image 0

مبارك الناصر 1437هـ