عرف عن الملك سعود «رحمه الله» تشجيعه للرياضة والرياضيين الى جانب اهتمامه بحضور المنافسات الشبابية بين فرق ابنائه في معهد الأنجال وملاعب الناصرية اذ كان يرعى دورات تنشيطية كروية ويحرص على حضورها ومكافأة المشاركين فيها من كلا الفريقين الفائز والخاسر معاً بساعات ثمينة. وتظهر الصورة المنشورة جانباً من إحدى تلك الدورات التنشيطية التي شرفها جلالته (رحمه الله) عام 1377هـ ويظهر الملك سعود يتجاذب الحديث مع نجله الأمير منصور بن سعود الشرفي النصراوي الكبير كما يبدو في الصورة الامير محمد بن سعود الكبير (رحمه الله) والامير الصغير عبدالاله بن سعود.