سلم مفحط ارتطم بمجموعة من المتجمهرين نفسه لمرور محافظة القطيف مساء اليوم، وذلك بعد أن تمكن مرور المحافظة من تحديد هويته وإقناعه بتسليم نفسه لتطبيق القانون بحقه.

والمفحط الذي انفردت "الرياض" بنشر تفاصيل ما فعله قبل نحو أسبوعين.. دهس صبيحة يوم العيد مجموعة من المتجمهرين، وتشير المصادر المرورية إلى توقيف المرور للمفحط (٣٠ عاما)، وقدم لمخطط سكني قرب حي الناصرة من خارج محافظة القطيف، ويتوقع أن يعرض على هيئة الجزاءات لإصدار عقوبة رادعة بحقه.

إلى ذلك ذكر قاطني المنطقة التي تشهد "حفلات تفحيط" بين فترة وأخرى لتطبيق القانون على المفحطين، ما يحد من حوادث التفحيط في المحافظة، وبخاصة أن المنطقة شهدت حالات وفاة، وسقوط عدد من الشبان نتيجة تجمهرهم لمشاهدة التفحيط، الأمر الذي يعد مخالفاً للنظام.

يشار إلى أن مجلس الوزراء أقر مؤخراً عقوبات جديدة للحد من ظاهرة التفحيط، ففي المرة الأولى حجز المركبة ١٥ يومًا، وغرامة مالية مقدارها ٢٠ ألف ريال، ويحال إلى المحكمة المختصة للنظر في تطبيق عقوبة السجن في حقه، وفي المرة الثانية حجز المركبة لمدة شهر، وغرامة مالية مقدارها ٤٠ ألف ريال، ومن ثم يحال إلى المحكمة المختصة للنظر في تطبيق عقوبة السجن في حقه، وفي المرة الثالثة حجز المركبة، وغرامة مالية مقدارها ٦٠ ألف ريال، ومن ثم يحال إلى المحكمة المختصة للنظر في مصادرة المركبة أو تغريمه بدفع قيمة المثل للمركبة المستأجرة أو المسروقة وسجنه، كما تستثنى من عقوبتي الحجز أو المصادرة الواردتين في هذه المادة المركبات المستأجرة والمركبات المسروقة.

image 0