انخفض معدل التضخم السنوي للمملكة من 4.1% في يونية 2016 إلى 3.8% في يولية الماضي، وخلال النصف الأول من عام 2016م سجلت مدينة جدة أعلى معدلات التضخم؛ حيث بلغ معدل التضخم العام لمدينة جدة 7.4% في يونية 2016 مقارنة بنفس الشهر من العام السابق، وسجلت بعدها مدينة الباحة ثاني أعلى معدل تضخم بلغ 7.1%، ثم جازان بمعدل تضخم بلغ 5.5%، وحلت مدينة نجران رابعاً بمعدل تضخم 5.1%، ثم سكاكا بمعدل 4.4%، ثم مدينة مكة المكرمة بمعدل تضخم 4.2%. وهذه المدن الرئيسة الست التي سجلت معدل تضخم يفوق معدل التضخم العام للمملكة البالغ (4.1%) في يونية 2016.

وسجلت مدينة تبوك معدل تضخم سنوي بلغ 3.8% في يونية 2016، ثم مدينتا الرياض وعرعر بمعدل تضخم 3.6%، ثم مدينة الطائف بمعدل تضخم 3.5%، ثم مدينتا الهفوف والطائف بمعدل تضخم سنوي بلغ 2.9%، ثم مدينة أبها والدمام وبريدة بمعدل تضخم بلغ 2.6% و2.4% و2.2% على التوالي. وسجلت مدينة حائل أقل معدلات التضخم بين مدن المملكة بنحو 1.5% (الجدول والشكل رقم 1).

ويلاحظ انحسار معدلات التضخم لتكاليف الأطعمة والمشروبات في معظم مدن المملكة باستثناء مدينتي جازان والرياض اللتان سجلتا معدل تضخم سنوي في هذه المجموعة بلغ 3.8% و2.4% على التوالي. في حين سجلت مدينتا بريدة والطائف معدل انكماش سنوي بلغت نسبته -3.7% في يونية 2016، ثم مدينتا الهفوف ومكة المكرمة اللتان سجلتا انكماشاً بلغت نسبة -3.3% و-2.2% على التوالي، كذلك انخفضت تكاليف الأطعمة والمشروبات في مدينتي تبوك وحائل بنسبة -1.8% و-1.5% على التوالي (الشكل رقم 2).

واستمر ظهور نزعة تضخمية في تكاليف النقل والسكن وتوابعه نتيجة تخفيض الدعم الحكومي لأسعار الوقود والمياه والكهرباء، وبالنسبة لتكاليف النقل تحديداً، فقد تأثرت بارتفاع تكاليف مجموعة التأمين التي بلغ معدل تضخمها 16.4% في يونية 2016 مقارنة بنفس الشهر من العام السابق. وذلك بالرغم من أن مجموعة التأمين تندرج ضمن قسم السلع والخدمات الأخرى، إلا أن التأثير غير المباشر ساهم بارتفاع تكاليف تشغيل معدات النقل الشخصية بنسبة 22.9% وتكاليف خدمات النقل بنسبة 6.7% خلال نفس الفترة. وسجلت ست مدن رئيسية معدلات تضخم مرتفعة في قسم النقل تفوق معدل التضخم السنوي في تكاليف النقل للمملكة البالغ 10.2% في يونية 2016، حيث سجلت مدينة نجران أعلى معدلات تضخم تكاليف النقل بنسبة بلغت 36.1%، تلتها مدينة الدمام بمعدل تضخم سنوي بلغ 15.1%، ثم مدينة مكة المكرمة بمعدل تضخم بلغ 14.8%، ثم مدينة الطائف بمعدل تضخم 12.8%، ثم مدينة جدة بمعدل تضخم بلغ 10.7%، ثم مدينة تبوك بمعدل تضخم بلغ 10.3%. وسجلت بقية مدن المملكة معدلات تضخم سنوية تقل عن 10% في مجموعة النقل، (الشكل 3).

أما قسم السكن وتوابعه فقد بلغ معدل التضخم السنوي فيه 7.2% في يونية 2016 بالرغم من حالة الركود التي تشهدها السوق العقارية في الوقت الراهن؛ حيث تأثر هذا القسم بارتفاع معدل تضخم مجموعة المياه والخدمات المتصلة بالمسكن بنسبة 156%، وكذلك ارتفاع معدل تضخم مجموعة الكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى بنسبة 11.9%. أما مجموعة الإيجار للسكن فقد ارتفع معدل التضخم فيها بنسبة 3% خلال نفس الفترة.

وسجلت خمس مدن رئيسية معدلات تضخم مرتفعة في تكاليف السكن وتوابعه تفوق المعدل العام للمملكة؛ حيث سجلت مدينة جدة أعلى معدلات تضخم تكاليف السكن وتوابعه بنسبة بلغت 22.2%، تلتها مدينة الطائف بمعدل تضخم سنوي بلغ 13.0%، ثم مدينة الباحة بمعدل تضخم بلغ 9.3%، ثم مدينة عرعر بمعدل تضخم 8.3%، ثم مدينة أبها بمعدل تضخم بلغ 7.7%. في حين سجلت مدينتا بريدة والرياض معدلات تضخم معتدلة نسبياً في تكاليف السكن وتوابعه بلغت 2.0% في بريدة، و2.7% في الرياض (الشكل 3).

image 0