أفتتحت أمانة الرياض جسرين للمركبات في طريق الملك عبدالعزيز عند كل من تقاطعه مع طريق الأمام سعود بن عبدالعزيز بن محمد وطريق أنس بن مالك في سياق الجهود التي تبذلها الامانة لتخفيف الازدحام المروري والحد من الحوادث المرورية في المدينة.

وتم افتتاح الجسرين للحركة المرورية قبل بداية العام الدراسي الجديد، مع العلم بأن اعمال هذه المشروعات لم تنجز بالكامل، لعدم انتهاء مدد عقودها.

ويعد تقاطع طريق الملك عبدالعزيز مع طريق الإمام سعود بن عبدالعزيز بن محمد أحد أكثر تقاطعات المدينة ازدحاماً، قياساً بحجم الحركة المرورية على طريق الملك عبدالعزيز، والذي يعد من أهم محاور المدينة شمال جنوب.

وكانت الأمانة في وقت سابق افتتحت الجزء الشرقي من الجسر للحركة المرورية وذلك بتاريخ ١٤٣٧/٦/٢٤هـ، ويوم أمس تم افتتاح الجزء الغربي من الجسر، للمتجه من الشمال للجنوب.

وبافتتاح هذا الجسر فإن طريق الملك عبدالعزيز أصبح طريقاً سريعاً مما سيسهم في انسيابية الحركة المرورية، ويبلغ طول الجسر ٩٣٥م، ويتكون الجسر من جسرين منفصلين بعرض 14م لكل منهما، وبعدد ثلاثة مسارات، وتم رفع كفاءة التصميم الإنشائي للجسر ليتواكب مع الاشتراطات والمتطلبات ومعايير التصميم المقاوم للزلازل، طبقا للدليل الإنشائي لحساب الأحمال الزلزالية في التصميم الوارد بكود البناء السعودي.

وفي موقع آخر بطريق الملك عبدالعزيز وتحديداً عند تقاطعه مع طريق انس بن مالك، تم افتتاح جسر آخر للحركة المرورية بتاريخ ١٤٣٧/١٢/٦هـ وبطول ٧٨٨م، وبعدد اربع مسارات مرورية لكل اتجاه، وبعرض إجمالي ٣١م، ولمواكبة توجه الأمانة في توفير استهلاك الطاقه الكهربائية، فقد تم إنارة الجسر بنوعية (LED) ذات الكفاءة العالية.

الجدير بالذكر بأن الامانة تنفذ حالياً ١٣ جسراً ونفقا في مواقع متفرقة من المدينة، سوف تضاف لشبكة الطرق لرفع مستوى الحركة المرورية.

image 0

تقاطع طريق أنس بن مالك مع الملك عبدالعزيز