قلب فريق نادي الاتفاق نتيجة لقاء الهلال من التأخر بهدف دون مقابل إلى هدفين مقابل هدف في ظرف دقيقتين ليحقق نادي الاتفاق أول فوز على الهلال في بطولة الدوري منذ عام 1997 م (قبل 19 عاماً) على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض ضمن الجولة الثالثة من "دوري جميل" للمحترفين .

وقدم "الاتفاق" مباراة كبيرة تعامل معها مدربه التونسي جمال بلقاسم بذكاء وفرض أسلوبه على المدرب الأوروغوياني غوستافو ماتوساس الذي تلقى أول خسارة له مع "الأزرق"، في المقابل ظهر المستضيف بشكل متواضع بإستثناء أول ثلث ساعة من مجريات الشوط الثاني التي أهدر فيها لاعبوه هجمات كانت كفيلة بحسمهم للمباراة باكراً.

شهد الشوط الأول أداءً مميزاً من قبل الاتفاق الذي أهدر أكثر من هجمة محققة، بينما تغير الحال في الشوط الثاني إذ انتقلت الأفضلية لمصلحة الهلال بفضل تغييرات ماتوساس الذي زج بلاعبي الوسط البرازيلي تياغو الفيس والأوروغوياني نيوكلاس ميليسي، إذ تغير شكل "الأزرق" وأصبح الأفضل، وهو ما أثمر عن تسجيل الهدف الأول بواسطة لاعب الوسط نواف العابد الذي سدد كرة قوية اكتفى الحارس أحمد الكسار بمتابعتها وهي تهز شباكه "57"، وحرمت العارضة الهلاليين من تعزيز تفوقهم عندما تدخلت وتصدت للكرة التي لعبها المهاجم ناصر الشمراني برأسه بعد عرضية مثالية من تياغو "69"، وفي الوقت الذي كانت تتجه فيه المباراة نحو فرحة هلالية بالنقطة التاسعة نفذ لاعب الوسط البديل حسن الحبيب كرة ثابتة ارتقى لها زميله المهاجم البديل هزاع الهزاع ولعبها رأسية استقرت في المرمى الهلالي هدف التعادل "80"، ولم يترك مهاجم الاتفاق علي الزقعان مجالاً للهلاليين لترتيب أوراقهم إذ باغتهم بالهدف الثاني بعد أن استغل خطأ دفاعي وانطلق باتجاه المرمى وسدد كرة أرضية قوية على يمين الحارس عبدالله المعيوف "81"، وبهذا الفوز حصل الاتفاق النقطة السادسة في المركز الثاني، بينما تراجع الهلال للمركز الرابع بذات الرصيد.

image 0

image 0

image 1

image 2

image 3

image 4

image 0

image 0